أسماك الزينة والطريقة الصحيحة لتربيتها


هناك العديد من الأشخاص الذين يحبون تربة الأسماك (أسماك الزينة ) ولكن يعتقد الكثيرون أن الأسماك عمرها قصير و سريعا ما تموت ويعتبر ذلك هدرا للأموال ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن اسماك الزينه لها عمر طويل بالنسبة للحيوانات الأليفة وأن السبب الأساسي لموت الأسماك سريعا هو جهل مربي الأسماك بأهم الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها ومعرفتها للمحافظة على بقاء الأسماك لأطول فترة ممكنة ،وهنا سوف نذكر أهم هذة الخطوات .

أولا عدم وضع مزيل الكلور

يتم وضع الكلور في مياه الشرب لغايات التطهير و قتل البكتريا و الميكروبات الضارة للانسان، أما الكلور بالنسبه للاسماك فهو سم قاتل , كما انه يقتل البكتريا النافعة التي تخلصنا الامونيا السامة
لذلك يتوجب علينا وضع مزيل الكلور في الماء قبل تعبئة الحوض او ماء مركون لمدة يومين اذا كان جديداً , و اثتاء التغيير الدوري لماء الحوض، ومزيل الكلور مادة آمنة تماماً حيث انها تتركب من مواد فوسفاتية ليس لها ضرر على الاحياء المائية اذا اضيفت حسب الجرعة التي تكون موضحة على العبوة.

كيفية الاستخدام يضاف مزيل الكلور حسب الجرعة و كمية الماء ثم ننتظر 10- 15 دقيقة ثم يضاف الماء الى الحوض، اذا حدث و لم يتم اضافة مزيل الكلور فان الاسماك تتسمم و تموت خلال 24 ساعة.

ثانيا ما مدى ملائمة قوة الفلتر لحجم الحوض الذي تمتلكه.

الفلاتر بجميع أنواعها هامة جداً لأنها تعمل على استخلاص الشوائب والفضلات من الحوض وتنظيف الماء، كما أن الفلاتر هى الوسط التي تعيش فيه البكتريا النافعة والتي تعمل على تحليل الامونيا
لابد ان تكون كميه الماء التي تمر في الفلتر 10%من الماء الموجود في الحوض، يعني لو أن حجم الحوض عندك 100 لتر تحتاج فلتر قوته 1000 لتر / الساعة
مع مراعاة اختيار الفلتر المناسب لنوع الاسماك الذي تربيه، وأفضل انواع الفلاتر هي الفلاتر البيولوجية وهناك أيضا الفلاتر الميكانيكية
الفلتر يعمل 24/7 ساعة ولا يتم اغلاق الفلتر نهائياً الا عند الأكل أو التغيير الدوري للماء فقط.
اذا حدث و كانت قوة الفلتر أقل من حجم الحوض سوف تتراكم الأوساخ و الفضلات و تتحلل في الحوض، مؤدية الى تكاثر البكتريا والفطريات و اصابة الأسماك بالأمراض، هذا بخلاف ازدياد نسبة الأمونيا و التي تسمم الأسماك و تؤدي الى موتها.

ثالثا اهمال الدوره النيتروجينية للحوض الجديد

الدوره النيتروجينية باختصار هي عملية تكوين البكتريا النافعة التي تتغذى على الامونيا و تحولها الي نيتروجين، ولكي تتم هذه الدوره بنجاح نقوم باعداد الحوض و تركيب الفلاتر و ننصب الاكسسوارات ثم نضيف ماء نظيف مضاف اليه مزيل كلور او ماء مركون لمدة يومين و يتم تشغيل الحوض كأن به اسماك.
تاخذ هذه الدوره 20 – 30 يوم حتى تصبح مكتملة و يتم اضافة الاسماك بعدها بامان و بشكل تدريجي، اذا حدث و تم اضافة الاسماك قبل اكتمال الدورة النيتروجينية للحوض سيكون مصيرها الموت بسبب عدم تكون البكتريا.
رابعا التغذية

التغذية شئ هام للأسماك لكي تنمو و تعيش، وفي نفس الوقت ممكن أن تكون سبب في مرض الأسماك و موتها وذلك عن طريق الافراط في التغذية، والتي تؤدي الى تراكم الغذاء الغير مأكول في الحوض وتحلله وتفسخه مما يؤدي الى تكاثر البكتيريا وازدياد معدلات الامونيا ومرض الأسماك او موتها.
كمية الغذاء التي توضع في الحوض يجب أن ياكلها الاسماك خلال 5 دقائق و الباقي يرفع من الحوض بواسطة الشبكة مع اغلاق الفلتر.
عدم تنويع الغذاء و اختيار نوع الغذاء الخاطئ :
أي الاعتماد على الغذاء الجاف فقط يؤدي الى مرض الاسماك و عدم نموها بشكل سليم ،وهنا يجب علينا معرفة انواع الاسماك التي نربيها و طرق تغذيتها بالطرق الصحيحهة و السليمة.
طبعاً هناك اسماك تعتمد عل النظام النباتي و اخرى تعتمد على النظام الحيواني , و هناك اسماك نباتية حيوانية اي لابد من شراء الاغذية الجافة المناسبة لكل نوع من الاسماك.
كما أن هناك أنواع من الأسماك يجب اعداد الخلطات المنزلية الغنية بالبروتين مثل خلطة القلب البقري أو الكبد أو صدور الدجاج أو الروبيان و العديد من الخلطات الاخرى ( مثل اسماك السيكلد الامريكي ).
و هناك أنواع من الأسماك يجب أن تحتوي الخلطات المنزلية على الخضروات و الألياف مثل البازلاء و الجزر و السبانخ ( مثل أسماك السيكلد الافريقي و أسماك الجولد فيش).
كما لابد من اعطاء الغذاء الحي للأسماك مثل الدود الحي او دود الارض مرة اسبوعياً، اذا حدث اهمال للتغذية بالطريق الصحيحة يؤدي ذلك الى مرض الأسماك و موتها.

خامسا اهمال التغيير الدوري لماء الحوض

من الضروري تغيير ماء الحوض بصفة دورية اسبوعية لتجديد ماء الحوض والحفاظ على نظافته , لأن حوض الأسماك نظام مغلق لايمكن ان تضل به المياه نظيفة و نقية لمدة طويلة حتى لو استخدمنا اقوى و اجود انواع الفلاتر.
التغير الدوري الاسبوعي يتم بتغيير 1 / 4 ربع ماء الحوض بماء نظيف مضاف اليه مزيل الكلور او ماء مركون لمدة يومين، عند تغير الماء لابد من استخدام مكنسة الجرش او سيفون الاحواض مع تقليب الحصى لسحب الفضلات من الحوض.

سادسا درجة الحرارة والاضاءة و متطلبات الماء

هذه النقطة هامة جداً لان هناك عدد كبير من المبتدئين لا يعلمون عنها شيئا
لكل نوع من الأسماك درجة حرارة تعيش بها، كذلك درجة حموضة أو عسورة الماء، ان نقصت او ازدادت تتسبب في اصابة الأسماك بالاجهاد الذي يؤدي الى مرض الأسماك وفي الكثير من الحالات الى الموت.

سابعا اضافة ملح الطعام الى ماء الحوض

في الأغلب أن نوع الأسماك التي نقوم بتربيتها هي أسماك  المياه العذبة و بالتالي اضافة الملح بوجه عام او ملح الطعام بشكل خاص يضر بهذه الاسماك ضرراً شديداً هذا بالاضافة الى نسبة اليود الموجودة في ملح الطعام و التي تؤدي الى تضرر الأسماك وفي بعض الأحيان تكون قاتلة، كما أن الملح لا يجب اضافته للأحواض المزروعة لانه يؤدي الى موت النباتات.

ثامنا ديكورات و اكسسوارات الحوض

قد يتسأل البعض و ما علاقة هذا الموضوع بمرض او موت الأسماك :
طبعاً هناك علاقة لأن منا من يستخدم الجرش او الحصى الملون و القواقع البحرية و كسر الرخام او جرش المكرونة و كذلك الالعاب مثل القلاع الفخارية وما شابه، الجرش او الحصى الملون يتتحل منه اللون على المدى الطويل مطلقاً بذلك سموم في الحوض تؤدي الى اضعاف مناعة الأسماك وتسممها على المدى الطويل، بالنسبه للقواقع البحرية وكسر الرخام وجرش المكرونة غير مقبول لأنها تزيد من قلوية الماء وهذا ينطبق أيضا على المرجان.

أما الألعاب الفخارية مثل القلاع و الغواص ينطبق عليها ما قيل بشان تحلل الألوان بالأضافة الى أن هذه الألعاب قد تسبب جروح وأذى للغشاء المخاطي المحيط بجسم الأسماك وبالتالي تصبح هذه الجروح عرضة للتلوث والاصابة بالأمراض البكتيرية أو الفطرية.

تاسعا عدم تشخيص الامراض بالطريقه الصحيحة

ان عدم التشخيص السريع للأمراض والبدأ الفوري في العلاج يؤدي الى تفاقم المرض وانتشار العدوى بين الأسماك وبالتالي ياخذ المرض وقتا اطول و جهداً اكبر في العلاج.
اما عدم التشخيص السليم للامراض وعدم اعطاء الدواء الصحيح بالجرعات المحددة كفيل بقتل الأسماك المريضة لأن لكل داء دواء.

أهم الأمراض التي تصيب الأسماك هي:

امراض بكتيرية مثل تآكل الزعانف و الذيول

امراض فطرية مثل فطر غزل القطن, و تعفن و تآكل الفم

الطفيليات مثل ديدان الخياشيم , وقمل الاسماك