اختيار الحيوان الأليف المناسب لك


ان الجميع يحب الحيوانات الاليفة وان لم يكن الجميع فمعضم الناس تحب ان تمتلك حيوانا اليفا كنوع من الهواية ولكن في حال قرر شخص ما ان يربي حيوانا اليفا فيجب علية ان يعلم ما هو الحيوان الاليف الذي يناسبة، ويجب علية ان يحسن الاختيار للحيوان الذي يريد امتلاكة وهذا يعود الى عدة عوامل ومدى قدرتة على رعاية والاهتمام بهذا الحيوان.

تحمل مسئولية الحيوان

يجب على الشخص الذي يريد اقتناء الحيوان الأليف ان  يدرك كامل المسئولية التي سيحملها على عاتقه والإحاطة بها والاستعداد ليكون مسئولًا عن أمانة الروح وعن كائنٍ حيٍ يعتمد عليه اعتمادًا كاملًا وأن إهماله في بعض الأحيان قد يتسبب في موته، لذلك لا تأتي بحيوانٍ لبيتك ثم تتخلص منه بعد فترة وتتركه يواجه مصيرًا اخترت من البداية أن تجنبه إياه.

الحالة المعيشية للشخص الذي يريد ان يمتلك حيوانة الاليف

عند اختيار الحيوان الأليف يجب أن تعلم أن من بدايات الأشياء التي ستنظر فيها قبل بداية رحلة البحث عن صديقك الجديد هي أحوالك أنت ومعيشتك وحياتك ووقتك وبيتك وحالتك المادية وقدرتك على إعطاء الانتباه والاهتمام، فالحيوانات تختلف عن بعضها البعض في كل تلك الأشياء التي قد تبدو صغيرة ولكنك حينما تعقد اتفاقًا والتزامًا مع نفسك على تبني حيوانٍ لمدةٍ عمريةٍ قد تصل إلى العشر سنواتٍ فما أكثر، عندها فقد تتحول التفاصيل الصغيرة التي أهملتها في البداية إلى مشاكل حقيقية ومشكلةٍ لا يخسر فيها إلا حيوانك الأليف.

 الميزانية المادية التي ترصدها لهذا الموضوع

ما هي الميزانية المادية التي ستخصصها لحيوانك، فكل حيوانٍ يختلف عن الآخر في الميزانية التي ستخصصها له وبالطبع فلو كنت تعاني من الضيق المادي فإنك ستكون عاجزًا عن اقتناء حيوانٍ يحتاج إلى ميزانيةٍ شهريةٍ كبيرةٍ وثابتة كالكلاب والقطط مثلًا فهي تحتاج إلى أطعمةٍ خاصةٍ بها وفرشٍ وعلاجاتٍ طبيةٍ موسميةٍ ودائمة أو العناية الطبية في حالة مرضها، في حين أن السلاحف مثلًا أو بعض الأسماك قد تحتاج إلى أقل بقليلٍ من ذلك بل إن بعضها تكاد تنعدم ميزانيته المادية. ضع الأمور المالية في اعتبارك عند اختيار الحيوان الأليف .

ما هو نوع الحيوان الذي يناسبك

الحيوانات أنواعٌ كثيرة وبعد مراعاتك لكل السابق فأنت تبحث بين الأنواع عن الأقرب لقلبك والذي تريد أن تتبناه في حدود إمكانياتك، وطالما اقتنيت حيوانًا فابحث عنه وعن خصائص فصيلته وبني جنسه واحتياجاته وسلوكياته وتصرفاته وكيفية توفير حياةٍ سعيدةٍ له. وفي السطور القادمة نستعرض أنواعًا مختلفة من الحيوانات يجب أن تضعها في اعتبارك في رحلتك من أجل اختيار الحيوان الأليف .

سنذكر الأن بعض انواع الحيوانات الاليفة و صفاتها :

  القطط

تعتبر القطط حيوانات ذكيّة ولطيفة تعتمد على نفسها، وتعشق اللعب والتسلية، وتتميّز بالألفة والإخلاص وخاصّةً للأناس الّذين يعاملونها بلطف ويلعبون معها، ويقدّر عمر القطط بين 13 حتّى 15 سنة، وتعتبر أعمارها متوسّطة إلى قصيرة نسبيّاً، وإذا تمّت رعايتها جيّدًا قد يصل عمرها بين 18 حتّى 19 سنة.

السلاحف

من الحيوانات اللافقاريّة الزاحفة، يحمي جسمها من الخارج هيكل عظميّ قويّ على شكل صدفة، يُعدّ بيتها الذي تحتمي به من أي خطر، ويغطّي جلدها حراشف قرنيّة قويّة، وليس لها أسنان لكن لفمها عضلات قويّة، تساعدها على قضم الطعام والإمساك به، هي من ذوات الدّم البارد وتدخل في سبات في فصل الشتاء. يمكن معرفة عمر السلاحف من خلال عدّ الحلقات التي على صدفتها تماماً كما في الأشجار، والسلاحف من الحيوانات المعمّرة التي تعيش حوالي 100 عام أو يزيد، تتكاثر بالبيض، يُعدّ دماغها صغيراً مقارنة مع حجم جسمها وصدفتها، لكن مع ذلك أثبتت الدّراسات أنّ للسلاحف القدرة على اللعب، وقدرة على حفظ مسارات لعبة المتاهات بذاكرة تمتد إلى سبعة شهور، كما لها القدرة على تمييز الألوان وحركة رأسها تُعدّ سريعة مقارنة مع طبيعة حركة جسمها. يمكن تربية السلاحف في البيوت؛ لأنّها مخلوقات رقيقة وغير مؤذية وهادئة لا تُصدر أصواتاً مزعجة، كما أن تربيتها غير مكلفة.

اسماك الزينة

تعتبر تربية أسماك الزينة من الهوايات الشعبية التي يمارسها العديد من الأشخاص، حيث يحفظون هذا النوع من الأسماك في المنزل باستخدام الأحواض الخاصة لتربيتها، ويكون الهدف من ذلك تزيين وتجميل المكان الموضوعة فيه بسبب شكل ولون الأسماك الزاهي والمميز، ولكن في كثيرٍ من الأحيان يفتقد الشخص الراغب في تربيّة هذه الأسماك إلى التعليمات والإرشادات المهمة حول تربيتها، مما يؤدي إلى موت هذه الأسماك، وعدم نجاحها في العيش على المدى الطويل

 عصافير الزينة

تعتبر عصافير الزينة من الكائنات الجميلة واللطيفة، والتي يربيها الإنسان إما بسبب حب الطيور وعصافير الزينة، والشعور بالسعادة والبهجة عند سماع صوتها، أو للتجارة بها؛ حيث يمكن شراء بعض الأزواج من عصافير الزينة والاهتمام بها ورعايتها وانتظارها حتى تتزواج وتلد صغاراً، ثم تربية الصغار وبيعها

الكلاب

تتنوّع الكلاب باختلاف سُلالتها، إلا أنَّ جميعها تنتمي لنوعٍ واحد يُسمّى الكلب المستأنس الذي يُعتقد أنّه كان نوعاً من الذّئب الرماديّ حتى انفصلَت سلالاتهما قبلَ أربعين ألف عامٍ تقريباً. وقد رافقَ الكلبُ الإنسانَ مُنذ عصور ما قبل التّاريخ، ممّا جعلهُ أليفاً للبشر ومُتكيّفاً مع سلوكيّاتهم وطريقتهم في الحياة على نحوٍ أكثرَ خُصوصيّة من أيّ كائنٍ حي آخر، فعلى سبيل المثال، تستطيعُ الكلاب الاعتماد في غذائها على طعامٍ مليءٍ بالنشويّات.