طريقة تزاوج الكناري


لطيور من أجمل المخلوقات اللطيفة التي خلقها الله عز و جل في الدنيا من أجل تزيينها ، فكم جميل النظر إلى أسراب الحمام المهاجرة في السماء ، وكم جميل الاستماع إلى غناء البلابل والعصافير المعلنة بدء يوم جديد ، كما أن الكثير من الأشخاص يقتني بعض من هذه الطيور وخصوصاً العصافير الملونة من أجل الإستمتاع في النظر إليها ، والاستمتاع في التأمل في غنائها الصداح ، من أمثلة هذه الطيور الكناري ، وهي عبارة عن عصافير صغيرة الحجم ذات لون أصفر ، تمتاز بصوتها العذب الجميل ، ويفضل الكثير الحصول عليها لتزيين المنزل بها حيث أنها تمتاز بجمال مظهرها .

يحاول المعظم الحصول على عصافير الكناري ، كما أن البعض يفكر في إقتناء إثنان منها الذكر والأنثى من أجل التزاوج ، ولكن تحتاج عملية التزاوج بين أنثى وذكر الكناري إلى بعض الشروط الأساسية

أولاً الشروط اللازمة لزواج الكناري :

يجب أن يكون الشهر المراد حدوث التزاوج به من أشهر التزاوج للكناري ، وهو شهر فبراير .

أن تكون أعمار الكنانير المراد تزاوجها أكثر من ثماني أشهر ، حيث أن الكنانير الصغيرة لا تستطيع التزاوج . تجنب أن يكون أحد الكنارين في فترة نتف الريش ، وهى ما تسمى بفترة قلش الريش وحيث يكون العصفور فيها متعب جسدياً ومعنوياً ، ولا يكون قادر على التزاوج .

أن تكون الأنثى أصغر من الذكر في الحجم والعمر ، حتى يستطيع السيطرة عليها أثناء عملية التزاوج .

يجب أن يكون الذكر كثير الغناء ، وأن تكون الأنثى سريعة الحركة داخل القفص .

يجب أن نتأكد من عملية إتمام تبديل الريش ، وذلك من خلال ظهور الذيل وإكتمال الريش على الجناحين .

لا يوجد بهما عيوب خلقيه او طبيه واضحه ( قطع بالارجل – حراشف بالرجل – تورم تحت الريش .. الخ )

ثانياً: تهيئة القفص :

يجب أن يقوم مالك العصفورين بتهيئة القفص من أجل حدوث عملية التزاوج ، وذلك من خلال وضع العصفورين في قفص واحد ولكن مع وضع فاصل شبك بينهما ، أو بالامكان وضع العصفورين في قفصين بجانب بعضهما البعض ، حيث يتمكنا من رؤية بعضهما البعض ، من ثم يقوم بقص أظافر الكناري الزائدة التي قد تتسبب في أذية أحد العصفورين أثناء عملية التزاوج ، ووضع بعض القطن والخيوط والقش داخل القفص من أجل بناء العش ، كما يمكن عمل نظام تدفئة صناعية للعصافير وخصوصاً في فترة تبديل الريش .

ثالثاً :التغذية :

يجب وضع الطعام المناسب للعصفور من أجل تهيئته جسدياً ، ومن أفضل الأطعمة التي يوصى بها في فترة التزاوج البيض المسلوق ، وأوراق الجرجير وبذور الفجل ، كما يمكن وضع بعض الفواكه كالتفاح والخوخ من أجل تهيئة العصفور لعملية التزاوج .

أخيراً :مرحلة التزاوج:

يبدأ العصفورين بعمل بعض الحركات التي يفهم المالك من خلالها استعدادهم لعملية التزاوج وذلك من خلال حركة الذكر الكثيرة داخل القفص ، كما أن الأنثى تبدأ في صناعة العش من خلال تجميع القطن والخيوط ووضعها بجانب بعضها لتشكيل العش ، هنا يجب أن يقوم المالك بإزالة الحاجز بينهما وتقريبهما من بعضهما البعض ، ويبدأ الذكر بمساعدة الأنثى على إكمال بناء العش ووضع آخر اللمسات عليه ، في هذه الحالة يجب أن يقوم المالك بإزالة أي مواد بلاستيكية من الممكن أن تتسبب في أذية أحد العصفورين وتركهما لوحدهما.