علاج الإسهال في الكلاب


امنع الكلب من تناول الطعام لمدة 12-24 ساعة. يتسبّب وجود الطعام في الأمعاء بانقباض جدار الأمعاء ودفع الطعام بالتزامن مع هذه الانقباضات. أما إذا ما كان الكلب يعاني من الإسهال، فإن هذه الانقباضات تكون أكثر شدّة، مما يؤدي إلى دفع الطعام بشكل أسرع في صورة إسهال. الحلّ هو أن تمنع كلبك من الأكل لمدة 12-24 ساعة لتسمح لجدار الأمعاء المتحسّس بالهدوء والرجوع إلى حالته الطبيعية.

قم بتوفير مياه شرب نظيفة. خلال مرحلة منع الكلب من الطعام، اسمح للكلب بشرب الماء النظيف غير الراكد، وقم بمراقبة وعاء الماء للتأكد من أن الكلب يشرب. إذا ما وجدت أن الكلب يشرب بشكل جيّد، فإن خطر إصابة الكلب بالجفاف يكون ضئيلًا جدًا.
استخدم الأطعمة الطريّة كغذاء للكلب بعد انتهاء فترة الصيام. بعد انتهاء فترة الانقطاع عن تناول الطعام، لا تقم بتقديم الطعام الاعتيادي للكلب مباشرة، واستخدم عوضًا عن ذلك طعامًا رقيقًا على المعدة يسهل هضمه.
جرّب الحصول على وصفة دوائية من الطبيب البيطري. إذا ما كنت تعلم بأن كلبك لا يستجيب بشكل جيد للطعام الجديد، أو الأطعمة المحضرة في المنزل، اطلب من الطبيب البيطري كتابة وصفة تحتوي على طعام كلاب يُستعمل في علاج اضطرابات المعدة. هناك بعض أغذية الكلاب الجاهزة التي ثبت قدرتها على تسريع عملية التعافي من الإسهال.
قم بتقديم الكميات المناسبة. تثير الوجبات الصغيرة الأمعاء بشكل أقل من مثيلاتها الكبيرة، مما يؤدي إلى تحسين الوضع. عند انتهاء فترة انقطاع كلبك عن الطعام، قم بإطعامه نفس كمية الطعام التي يتناولها عادة، ولكن قم بتقسيم طعامه إلى أربع وجبات صغيرة واجعله يتناولها خلال اليوم. سيؤدي ذلك إلى منع ظهور الإسهال من جديد.
اجعل عملية تحوّل الكلب إلى غذائه الطبيعي تدريجيّة. بعد اختفاء الإسهال من الكلب تمامًا، يمكنك البدء بإرجاعه إلى طعامه الاعتيادي تدريجيًا. لا تقم بتغيير النظام الغذائي فجأة، حيث أن الأمعاء تحتاج إلى وقت للاستشفاء. واصل تقديم الأطعمة الطريّة لمدة يومين للتأكد من اختفاء الإسهال تمامًا، ثم قم بتدريج رجوع الكلب إلى طعامه الاعتيادي على فترة يومين آخرين مستخدمًا الطريقة التالية:قم بمزج ⅔ من الطعام الرقيق مع ⅓ من الطعام الاعتيادي. في اليوم التالي، غيّر النسبة لتكون ⅓ من الطعام الرقيق و ⅔ من الطعام الاعتيادي. في اليوم الثالث، يمكنك إرجاع الكلب إلى طعامه الاعتيادي دون أدنى مشكلة. قم باستخدام المغذّيات الحيوية (البروبايوتكس). البروبايوتكس هي بكتيريا مفيدة في عملية الهضم تقوم بتسريع عملية الاستشفاء من الإسهال. يمكن أن يتم فقد البكتيريا المفيدة خلال فترة الإسهال، مما يتطلب وقتًا كبيرًا لتتكاثر هذه البكتيريا المفيدة وتعمل بكفائتها الاعتيادية من جديد. تعزّز مكملات البروبايوتكس من عدد البكتيريا المفيدة. بشكل عام، يتم خلط البروبايوتكس مع طعام الكلب مرّة واحدة يوميًا لمدة 5 أيام. لا تقدّم لكلبك أدوية بشرية تُستخدم في حالات الإسهال. من المفترض أن تستجيب حالة الإسهال المتوسطة للخطوات التي تم توضيحها سابقًا، ويمكن أن يؤدي إعطاء كلبك دواءً يقلل من حركة الأمعاء إلى إخفاء مشاكل شديدة الخطورة قبل أن تصل إلى مراحل متأخرة لا يمكن التعامل معها. إذا ما لم تختفي الأعراض الأساسية بعد يومين أو ثلاثة أيام باستخدام الطرق الموضّحة سابقًا، فمن المحتمل أنّ كلبك يعاني من مشكلة أكبر ويحتاج إلى زيارة العيادة البيطرية.