كلب بوليسي يُطرد من وظيفته ثم يصبح نجماً على مواقع التواصل.. والسبب


في واقعة طريفة تداولتها عدة مواقع إخبارية، تعرض كلب بوليسي للطرد من وظيفته لسبب غير متوقع إطلاقاً، إذ أن الكلب البالغ من العمر عام واحد، ودود واجتماعي بدرجة كبيرة تجعله غير مناسب للعمل في الشرطة.

بالإضافة إلى أنه يفضل اللعب والمزاح أكثر من الانتباه والبحث عن تهديد، كما يحب مقابلة الغرباء، ولذلك فشل الكلب، الذي كان في مرحلة التدريب، في الالتحاق بشرطة “كوينزلاند” بأستراليا، وتم طرده.

لكن لحسن حظ ذلك الكلب الودود، وهو من نوع “جيرمن شيبرد”، فقد حصل على دور أو وظيفة جديدة لدى حاكم ولاية “كوينزلاند”، حيث يقوم بالترحيب بزوار مبنى الحكومة بمدينة “بريسبان”، كما يحضر المناسبات الرسمية مع الحاكم، بحسب ما جاء في صحيفة “التليجراف” البريطانية.

والجدير بالذكر أن ذلك الكلب قد أصبح نجماً على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يعشقه العديد من زوار المبنى بفضل مهاراته الاجتماعية، وقد انتشرت العديد من الصور له على الإنترنت، كما أفادت تقارير إخبارية بأنه أصبح مقرباً للغاية من الحاكم ومن زوار المبنى.

إقرآ أيضاً