ماذا تأكل الارانب


الأرانب من الحيوانات الداجنة اللينة اللحم و الخالية من الدهون بشكل كبير ، و توجد العديد من المشاريع القائمة على تربية الأرانب بغرض التكاثر و التسمين ، و تعتبر تلك المشاريع من الإستثمارات المربحة نسبياً في مجال الإنتاج الحيواني في العديد من الأقطار .و بافضافة إلى ذلك يوجد العديد من الأسر التي تقوم بتربية بعض الأرانب في المنزل إذا ما وجدت مساحة مخصصة لذلك . و الأرانب تحتاج لرعاية خاصة في التغذية و التهوية و الإضاءة ، حيث أنها يمكن أن تتعرض لأمراض تسبب لها الوفاة بشكل سريع ، و هناك العديد من الذين حاولوا تربية الأرانب بشكل مبتدئ خسروا كل الحيوانات التي اشتروها لهذا الغرض بسبب عدم الرعاية الكافية .

و تغذية الأرانب من أهم العناصر التي يجب الإهتمام بها عند الشروع في التربية ، حيث فالأرانب في الطبيعة تأكل الحشائش و الخضروات من الحقول ، و بعض البذور الجافة التي يمكن أن تمدها بالألياف ، أما في المنزل ، فيجب مراعاة العديد من الأشياء عند تغذية الأرانب ، خاصة في حالات إطعامها البرسيم ، و الذي يجب الإهتمام بعدم الإكتفاء بتغذية الأرانب بالبرسيم فقط ، بل يتم تغذيتها عن طريق الأعلاف المخصصة للتسمين و التي تحتوي على مواد غذائية متكاملة ، و يكون النظام الغذائي في أغلب الحالات يتكون من نصف الكمية من الأعلاف الجافة ، و النصف الآخر من البرسيم أو الخضروات الأخرى و التي يجب أن يتم مراعاة عدة عوامل في اختيارها و اطعامها للأرانب .

أن تكون الخضروات التي يتم وضعها للأرانب مغسولة جيداً للتخلص من الملوثات و العوالق . و أن تكون تلك الخضروات غير ملوثة بالمبيدات الحشرية ، أو تم استخدام الأسمدة بصورة كبيرة في زراعتها . كذلك يجب فحص الخضروات و البرسيم جيداً قبل وضعه للأرانب ، و ذلك للتأكد من عدم وجود أوراق تالفة أو بها عوالق أو ديدان ، و للتخلص من الحشائش التي توجد وسط الخضروات . كما يجب عند تقديم البرسيم للأرانب أن يراعي المربي قطف زهور البرسيم لأنها تكون ضارة على الأرانب . و بالنسبة للنباتات القديمة التي لم تأكلها الأرانب يجب إزالتها و التنضيف جيداً قبل وضع الطعام الجديد ، و يجب التأكد من وضع الخضروات و البرسيم في الشمس لمدة تتراوح بين أربعة و خمسة ساعات قبل وضعها للأرانب و ذلك لكي تتخلص الخضروات من كمية كبيرة من المياه الموجودة فيها و التي يمكن أن تحدث أضرار في أمعاء الأرانب تؤدي إلى نفوقها .