أسماء أصوات الحيوانات

مقدّمة

لكل كائن صوت يميزه عن غيره، وكذلك الأشياء، ولكن هذه الاصوات وغيرها من الوسائل الشائعة والمعروفة منها والوسائل غير المعروفة هي طرق ووسائل وسبل يستخدمها كل من الطيور والحيوانات البحرية والبرية، سواء أكانت من الثديات أم الزواحف أو الكائنات البحرية أو غيرها للاتصال فيما بينها وللتواصل وقد تكون لغة مشتركة بين نوع واحد من الحيوانات، أو بين نوع وانواع اخرى وقد تكون إمّا لتحذير من صياد أو من مشكلة ما أو قد تكون لجذب الذكر للأنثى وأيضاً تصدر أصوات معينة عند مواقف معينة كالتنبيه والخوف أو عند الصيد أو لإخافة غيرها من الحيوانات وفرض سيطرتها، وهي تحتاج تلك الاصوات للتعبير فهي لا تعيش بمفردها بل تحاول دائماً تشكيل مجموعات فيما بينها من أجل الحماية والقوة، وهنا إليكم ما يطلق على كل صوت من هذه الأصوات في اللغة العربية:

أصوات الحيوانات
خلق الله سبحانه الحيوانات ومن عجائب قدرته سبحانه وتعالى أنه جعل لكل حيوان صوت خاص به ، فقد أنعم الله على سيدنا سليمان عليه السلام بأن علمه منطق الطير وسائر لغة الحيوانات، وقد أخبرنا الله تعالى أن الحيوانات أمم مثلنا يسبحون، ولكننا لا نفقه تسبيحهم، ومن هنا نذكر قصة سيدنا سليمان مع الهدهد والنملة. يحب الإنسان بعضاً من أصوات الحيوانات كتغريد البلابل والعصافير أو كصياح الديك عند الفجر، حيث كان قديماً بمثابة منبه لديهم للقيام باكرا وللصلاة، ومنها بعض الأصوات المزعجة كصوت الحمار مثلاً. تصدر الحيوانات أصواتا خاصة بها، كل حيوان يختلف عن الآخر عند الخوف من الإفتراس مثلاً أو عند مهاجمة الفريسة، فسبحان الله على هذه القدرة العظيمة في هذا الخلق.

  • صوت الثعبان والأفاعي والحيات فحيح.
  • صوت الأرنب: ضغيب.
  • صوت البغل: شحيج.
  • صوت الثعلب: ضباح.
  • صوت البقرة: خوار.
  • صوت الحصان: صهيل.
  • صوت الأسد: زئير.
  • صوت الضبع: زمجرة.
  • صوت الدب: قهقاع.
  • صوت الحمار: نهيق.
  • صوت الذئب: عواء.
  • صوت الغزال: سليل.
  • صوت الخروف: مأمأة.
  • صوت القرد: ضحك .
  • صوت الضفدع: نقيق.
  • صوت الجمل: رغاء/هدير.
  • صوت القط: مواء.
  • صوت العجل: خوار.
  • صوت الظبي: نزيب.
  • صوت الخنزير: قباع.
  • صوت الغنمة: ثغاء.
  • صوت الناقة حنين.
  • صوت الكلب: نباح.
  • صوت الفأر: صرير.
  • صوت الماعز: ثغاء.
  • صوت الفيل: نهيم.