إنبات أذن صناعية في المختبر

توصل العلماء إلى إمكانية إنبات أذن جديدة داخل المختبر باستخدام طابعة حاسوب ثلاثية الأبعاد وهلام (جل) نسيج حي يمكن استخدامها في البشر خلال ثلاث سنوات.، فقد ابتكر المهندسون البيولوجيون بكلية طب كورنيل طريقة تستخدم صور حاسوب ثلاثية الأبعاد للأذن وصنعوا قوالب كولاجين (بروتين ليفي لا يذوب) لتشكيل سقالة تم تغطيتها بعد ذلك بخلايا مأخذوة من أذن عجل. وتم إنباتها في المختبر قبل غرسها تحت جلد فئران المختبر

. ووجد الباحثون أن الأذن أنبتت غضروفها الخاص بها الذي صار متينا بعد ثلاثة أشهر من غرسه في الفئران. وقال الدكتور جاسون سبكتر “أن الأذن المهندسة بيولوجيا ستساعد الأفراد أيضا الذين فقدوا جزءا أو كل الأذن الخارجية في حادث أو نتيجة السرطان”

 

السمات:اذن, فأر