اجمل الحيوانات واكثرها عرضة للانقراض


الليمور

الليمور حيوان يشبه القردة ولا يوجد إلا في جزيرة مدغشقر. هذا الحيوان مهدد الآن بالانقراض بسبب الإفراط في اصطياده والتقطيع الجائر لأشجار الغابات.

ويتم تحويل الغابات التي يعيش الليمور في كنفها إلى مزارع في بلاد فقيرة تحتاج للطعام، والنتيجة لم يتبق من غابات مدغشقر سوى عشرها.

ويعتقد الخبراء أنه خلال الخمسة والعشرين عاما المقبلة، لو استمرت إزالة الأشجار على نفس المعدل فلن تبقى هناك غابات وبالتالي لن يبقى هناك حيوان الليمور.

الوشق الأيبيري

عاشت الأوشاق الأيبيرية، ذات العيون الذهبية اللامعة، في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط منذ أكثر من مليون عام، وهي تعاني الآن من خطر الانقراض، وينطبق هذا بصفة خاصة على الأوشاق التي تقطن إسبانيا والبرتغال، حيث لا تتجاوز أعدادها في الوقت الحالي 225 وشقاً، وعلى الرغم من أن هذا العدد يزيد ب125 وشقاً عن عددها قبل عشر سنوات، إلا أنه لازال تحت الحد الأدنى، الذي يمكن القول من خلاله أنها ستتكاثر وتعيش، على المدى البعيد بشكل طبيعي، وأنها صارت بعيدة عن خطر الانقراض.

ومن عوامل الخطر التي تواجهها الأوشاق الأيبيرية خطر الصيد، فهو يعتبر أجمل حيوان في فصيلة الأوشاق، ما جعل الإنسان يسعى لاصطياده، طلباً لجلده الأصفر أو الأحمر، وكذلك تقلص مواطنه الطبيعية في غابات جبال «البيريني» و«السييرا نيفادا»، وأيضاً تعرضها للدهس من قبل سائقي السيارات على الطرقات، وكذلك اعتمادها في الغذاء بشكل كبير على الأرانب فقط وبنسبة 93%، والتي بدورها تعاني من الصيد الجائر والأمراض.

السلاحف الخضراء

يزداد عدد السلاحف الخضراء وهي نوع مهدد بالانقراض، وتبتلع النفايات الناجمة عن الإنسان وحتى الأكياس البلاستيكية التي يمكن أن تؤدي إلى اختناقها على ما أظهرت دراسة أسترالية، ونشرها موقع «wired» الإلكتروني.

وجاء في الدراسة التي نشرتها المجلة العلمية «كونسرفيشن بايولودجي أن ستة من سبعة أنواع من السلاحف البحرية تبتلع نفايات ناجمة عن الإنسان وهي كلها مصنفة على أنها في وضع صعب أو خطر.

وقال «كامار شولر» من جامعة «كوينزلاند»: «تضاعف احتمال أن تبتلع السلحفاة الخضراء نفايات منذ 25 عاما، السلاحف الخضراء معرضة بشكل خاص أكثر من السابق» إذ إن الاحتمال انتقل من 30% في 1985 إلى حوالى 50% في 2012.

وللتوصل إلى هذه الأرقام استند فريق البحث إلى 37 دراسة نشرت بين عامي 1985 و2012 وتفصل بيانات جمعت منذ العام 1900 حول محتوى معدة السلاحف.

ويبلغ طول السلاحف الخضراء البالغة أكثر من متر وقد يصل إلى 1.5 متر لدى بعض النماذج. أما العمر المتوقع فهو ثمانون عاما.

ويمكن للنفايات البلاستيكية الصغيرة التي تبتلعها السلاحف أو الحيوانات البرية الأخرى خطأ أن تؤدي إلى نفوقها من خلال سد معدتها أو اختراق أمعائها.

ويمكن لهذه النفايات أيضا أن تفرز سموما في جسم الحيوان وتؤثر تاليا على قدرته على التكاثر على ما أوضح «كامار شولر.

النمر السيبيري

على الرغم من أنه لا يزال من الأنواع المهددة، إلا أن النمر السيبيري، الذي يعيش في روسيا، كان قد أوشك على الانقراض في الماضي القريب. في ثلاثينات القرن العشرين، كان كل ما تبقى من هذا النوع 20-30 نمراً. حظرت روسيا صيد النمور في عام 1947، ومنذ ذلك الحين، نجحت الجهود في حماية هذا النوع وزيادة العدد، وتشمل الإجراءات الحد من صيد فرائسها (مثل الغزلان) وتدابير مكافحة الصيد غير المشروع. وفقاً لمسح أجري عام 2005، يوجد الآن ما يقدر بنحو 360 نمراً سيبيرياً (أو أكثر)، فانتقل النمر السيبيري من قائمة الأنواع “على وشك الانقراض” إلى قائمة الأنواع “المهددة بالانقراض” في عام 2007. ولكن الصيد غير المشروع والتنوع الجيني المنخفض لا يزالان يشكلان خطراً.

بطريق الغالاباغوس

هو نوع من طيور البطريقمتوطِّنٌ في جزر الغالاباغوس الواقعة قُبَالة سواحل أمريكا الجنوبية. هذا هو النوع الوحيد من البطاريق في العالم الذي يعيش بصورةٍ طبيعية شمال خط الاستواء، وهي قادرة على العيش في هذا المناخ بفضل التيارات الباردة الناتجة عن تيار همبولدت وتيار كورمول القادِمين من أعماق البحر شديدة البرودة. يعتبر بطريق الغالاباغوس واحداً من البطاريق المُخطَّطة، وهي فئة من البطاريق تعيش حول سواحل أمريكا الجنوبية وأفريقيا.

ابن مقرض أسود القدمين

عادت العشرات من حيوانات ابن مقرض الرشيقة الحركة، والشرسة، والنادرة لتستقر في مواطن جديدة لها بولاية كولورادو، بعد مرور سنة على إطلاقها في محمية جديدة للحياة البرية خارج مدينة دنفر.

أحصت إدارة الكائنات البحرية والحياة البرية الأميركية وجود 47 حيوان ابن مقرض أسود القدمين، ومهدد بالانقراض في تشرين الأول/أكتوبر في محمية أرسنال الوطنية للحياة البرية في جبال روكي (Rocky Mountain Arsenal National Wildlife Refuge).

ووجد الباحثون أيضًا حوالى أربعة وعشرين ابن مقرض أسود القدمين من الذين وُلدوا في المحمية– فكانت هذه إشارة مُشجعة على نجاح حملة إنقاذ هذه الحيوانات من الانقراض.

 حيوانات ابن مقرض السوداء القدمين تعدّ نادرة لدرجة أن العلماء استنبطوا أفكارًا تبدو كأنها غير معقولة للحفاظ على صحتها. ففي ولاية مونتانا، خطط مسؤولو الحياة البرية للمحافظة على غذائها الرئيسي وملاجئها الطبيعية– أي كلاب البراري التي تعيش في خنادق تحت الأرض- عن طريق إسقاط حلوى ممزوجة باللقاحات من طائرات بدون طيار.

الباندا الحمراء

الباندا الحمراء هي حيوان جميل خلاب يعيش في الغابات على ارتفاعات عالية فى مجموعة جبال الهيمالايا ،ذيلهم طويل ومعطفهم بني محمر، اليوم لا يوجد سوى عدد صغير من الباندا الحمراء في مجموعة جبال الهيمالايا (أقل من 10000)، وهم من بين اكثر حيوانات مهددة بالانقراض فى العالم بسبب فقدان الموائل الطبيعية والتجزؤ ايضا من الاسباب الرئيسية لتعريض الباندا الحمراء لخطر الانقراض .
الباندا الحمراء تزن فقط  4- 6.2 كجم ، يساعدهم المعطف الطويل على الدفء وعلى التأقلم في المناخ البارد في جبال الهيمالايا ، هذه المخلوقات الليلية تقضي النهار فى النوم على فروع الأشجار وتصبح نشطة فقط في الليل ، ومازالت الباندا الحمراء من بين حيوانات مهددة بالانقراض في العالم .