الرؤية الليلية عند القطط



ما الذي تراه القطط ويُثير جُنونها إلى هذا الحد عند رُؤية ضوء مُؤشر الليزر والأشياء اللامعة وكواحل القدم؟

وَلع القطط بالقفز على الأرجُل والألعاب قد يَرجِع جُذوره إلى غريزة الصيد لديهم ولكن قد يرتبط أكثر بقدرتهم البصريه المُتفرِّدة، وكما يتِّضح الآن أن العلماء يَعرِفون الكثير عمّا تراه القطط.

يُحاول نيكولاي لام Nickolay Lamm بمساعدة مجموعة جديدة من الصور التي التقطها أن يوضح الفارق بين رؤية القطط ورؤية البشر، فبينما قد يستطيع البشر رؤية ألوان مُتوهجَّه أكثر خلال ضوء النهار فأن فصيلة السنوريات تمتلك الأفضلية عندما يتعلق الأمر بالرؤية الطرفية و الليلية.

هل تستطيع القطط أن ترى في الظلام؟

سؤال يتكرر حول القطط وجوابه: لا، لا يمكن للقطط أن ترى في الظلام التام، لكن مع ذلك فرؤيتهم أفضل من البشر في ظروف الإضاءة المنخفضة حيث تعتبر القطط كائنات شفقية وهو ما يعني أنها تنشط في فترة الفجر والغَسَق، وهذا قد يكون السبب وراء حاجتهم إلى رؤية ليلية جيدة.

فأعين القطط تمتلك من ستة لثمانية أضعاف العصي في الشبكية التي تمتلكها العين البشرية وأهميتها تكمُن في أنها ذات حساسية كبيرة للرؤية في الضوء المنخفض حيث أن 4 من كل 5 خلايا في شبكية العين البشرية هي خلايا عصوية (عصي) بينما في عين القطط كل 24 من 25 خلية في الشبكية هي عصي (خلايا عصوية) وتمكّن العصي الزائدة التي تمتلكها القطط من الإحساس بالحركة في الليل بشكل أفضل بكثير من البشر.

كما أن القطط تستطيع فتح القزحية لديها لحدٍ كبير لإدخال أكبر قدر من الضوء إلى داخل العين.

تمتلك القطط مجال رؤية أوسع من البشر يبلغ 200 درجة بالمقارنة بـ 180 درجة عند البشر، وتمتلك القطط أيضًا مجال أكبر من الرؤية الطرفية حيث يكون عامل شديد الأهمية عند تحديد مكان فأر أو لعبة متواجدة في الزاوية.

وبالإضافة إلى هذا تمتلك القطط أعين ذات شكل إهليجي وقرنية وبساط tapetum أكبر، والبساط هو عبارة عن طبقة من الخلايا التي من الممكن أن تَعكِس الضوء رُجوعًا إلى الشبكية وتساعد على تجميع ضوء أكثر للرؤية.

يساعد البساط أيضًا على تعديل الطول الموجي الذي يكون باستطاعة القطط رؤيته مما يجعل الفريسة أو الأشياء الأخرى التي تراها تظهر كما الشكل المُظلَّل على خلفية تبدو كسماء ليلية أكثر وضوحًا.