القط الحزين


 اصبح القط (لوهو) الملقب بـ (احزن قط في العالم)،  نجما جديدا على موقع التواصل الأجتماعي إنستاجرام حيث افادت  بذلك صحيفة “ذي دالي ميرور” البريطانية قائلة إن حساب صاحبة القط الصينية “ميغي لو” حصل خلال فترة تقل عن شهر على 25 ألف متابع على الانستاجرام.

 حيث وضحت “لو” التي تسكن في العاصمة الصينية بكين إن القط “لوهو” يعيش في منزلها سوية مع أخيه “باركر” واخته “باردي”. لكن ملامح وجهيهما على ما يرام خلافا لوجه أخيهما لوهو الذي اكتسب وجهه ملامح الحزن الغير عادية بعد أن التقى بحيوان البوما الوحشي في بستان المنزل. ويبدو أن “لوهو” تعرض من جراء ذلك اللقاء لصدمة نفسية قوية، رغم أن الحيوان المفترس لم يهاجمه.