بعد قتل صغارها بالإسكندرية.. الكلبة “كليوباترا” تهاجر إلى أمريكا”


الكلبة كليوباترا التي قتل صغارها في أحد شوارع الإسكندرية تسافر إلى أميركا
نجح نشطاء حقوق الحيوان المصريين في إيجاد عائلة أمريكية مستعدة لتبني الكلبة التي تم  قتل صغارها بوحشية على يد أحد سكان شارع رشدي بالإسكندرية.
وقالت ليلي فائق، التى نقلت الكلبة -التي تم تسميتها كليوباترا-  إلى منزلها بعد الحادث،  إنها استطاعت جمع الأموال اللازمة لنقل “كليوباترا” إلى الولايات المتحدة حيث العائلة التى وافقت على تبنيها.
كانت صور الكلبة “كليوباترا” وصغارها قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ونالت الكثير من التعاطف بعد ان قتل أحد سكان شارع رشدي صغارها بلوح خشب مثبت به عدد من المسامير.
وحرر عدد من نشطاء حقوق الحيوان محضرا ضد الشخص الذى قتل صغار “كليوباترا”، وقامت الشرطة باستجوابه.
لم يتوقف التعاطف مع الكلبة “كليوباترا” عند هذا الحد حيث زارها في منزل ليلي فائق الكثير من المتعاطفين، وقدموا لها الهدايا وكأسا كتبوا عليه: “أفضل أم في العالم”.