بعناية فائقة.. كلب ينتشل رضيع بعدما ألقته أمه في القمامة!

أنقذ كلب أليف رضيعا في البرازيل بعدما انتشله من القمامة، وكانت أم الرضيع قد رمته فيها، لكن العناية الإلهية لم بعثت له كلب، فحمله إلى مربيته التي قامت بدورها بأخذه للمستشفى فورا، ويرجح الكلب شاهد أم الرضيع وهي تلقيه في القمامة.

وبناء على معلومات نشرتها بوابة “SDP Noticias” الإلكترونية، فقد التقط الكلب الرضيع بأسنانه بحذر وأخرجه من بين القمامة وحمله إلى بيت مربيته، واستطاعت جارة المربية تصوير الكلب وهو ينفذ مهمته.

وتواجه والدة الرضيع وهي إحدى السكان المحليين في المنطقة عقوبة قد تصل إلى 5 سنوات من السجن بسبب جريمتها هذه.

يذكر أنه شهدت الفترة الماضية تنامي ظاهرة «التخلي عن الأطفال الرضع»، ووضعهم في حضانات أمام المستشفيات والكنائس والبلديات وفي الطرق المزدحمة في أوروبا، الشيء الذي دفع الأمم المتحدة إلى إصدار تحذير من تداعيات هذه الظاهرة على حق الطفل في معرفة هويته ووالديه.

وبعد أن استحدثت ألمانيا عام 2000 آلية وضع حضانات خارج المستشفيات، مدعمة بإنذار للتنبيه بوجود طفل بداخلها بعد ترك والديه له سرًا، تبنت 10 دول أوروبية أخرى الفكرة نفسها، مثل إيطاليا وبولندا، حتى أصبحت القارة الأوروبية مدعمة بالمئات من الحضانات.

السمات:انقاذ, كلب