تأثير الحيوانات على الأطفال



تأثير الحيوانات على الأطفال

قالت دراسة فرنسية جديدة نشرتها شبكةفوكس نيوزالإخبارية الأمريكية إن وجود حيوان أليف بالمنزل يساعد الأطفال المصابين بالتوحد على تطوير مهاراتهم الاجتماعية، خاصة إذا اصطحب الطفل حيوانه منذ سن الخامسة من عمره.

ووجد الباحثون ان اصطحاب الطفل المتوحد لحيوان أليف يحسن من قدراته في المشاركة والتواصل مع الآخرين كما انه يعطي شعوراً بالإرتياح للطفل مقارنة بغيرهم ممن لايصطحبون حيواناً أليفاً.

ووفقاً لنتائج الدراسة ؛ أظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين حصلوا على حيوان أليف انخفض لديهم مستوى العجز في ممارسة حياتهم اليومية مثل مشاركة الطعام واللعب مع والديهم أو مع أطفال آخرين.

تعطي الحيواناتالأليفة احساساً للوالدين بأن طفلهم المتوحد أصبح أفضل وأكثر راحة وأقل شعوراً بالألم. وأوضحت الدراسة ان نوع الحيوان الأليف لا يهم إلا أن الدراسة كانت مع قطط وكلاب وفئران الهامستر.

وذكرت الشبكة أن الحيوانات الأليفة تؤثر بشكل مباشر في سلوك الإنسان فعندما يتفاعل إنسان مع حيوان يرسل كل منهما للآخر إشارات لتعديل السلوك بينهما.

وأضافت الشبكة أن الحيوانات الأليفة تعزز التفاعل بين أعضاء الأسرة ومن ثم تعزز تطور الطفل