تعبير القط عن مشاعرة باستخدام وجهة وجسدة

سواء كنت من محبي القطط أم لا، لا بد أن يكون هذا المخلوق الصغير قد لفت إنتباهك بحركات جسده و وجهه.فتارة تراه ينقض بسرعة هائلة على شيء ما.وتارة يكون هادئا وتارة نشيطا.إذن هل هذا يعني أن للقطط مزاج و هل هي تعبر عن نفسها؟.

الجواب هو نعم، فبحسب جمعية الرفق بالحيوان العالمية فإن للقطط مزاجات مختلفة وهي قادرة عن التعبير عن ذلك حتى بتعابير وجهها.فلا تستغرب من صديقك الذي يقتني قطا إذا قال لك إن قطه سعيد أو حزين أو غاضب.فالدراسات وجدت أن القط فعلا يشعر ويعبر عن كل من (السعادة، الحزن، الغضب، المفاجأة، الإشتياق، الحب، الخوف).

فمن الملاحظ كيف يتحول القط الوديع فجأة الى حيوان مفترس متأهبا للإنقضاض بسرعة على شيء ما.قد تكون في كثير من الأحيان لعبة يريد أن يحركها.

كذلك كل من قام بتربية قط يعرف الشعور عندما تتسلق القطة على صاحبها، تريد أن يلاعبها وعلى وجهها تعبير بالحب و الإشتياق.

هناك أيضا القط المتفاجئ!.وقد يكون السبب تغيير في محل طعامه أو بسبب ضيوف جدد في المنزل.

وهنام دائما القط اللعوب الذي يعبر بعينيه و أذنيه وحتى بفمه عن سعادته الفارطة لمداعبتك له.

اما حينما يغضب القط فننصحك بالابتعاد عنه.

وأخيرا فإن أصدقئنا القطط لديهم الكثير من العضلات في وجوههم مما يسمح لهم بالقيام بكل هذه التعابير.