حل مشكلة الخوف من الحيوانات


حل مشكلة الخوف من الحيوانات 

المخاوف النفسية منتشرةٌ جداً ومتعددة المصادر، خاصةً في بعض المجتمعات، والخوف الذي يعانيه الكثير من الأشخاص، والمتمثل في الحيوانات والزواحف، هو في الغالب شيءٌ مكتسب منذ الطفولة ولا يصنف جُبناً أبداً ولا داعي للإرتعاش، والمخاوف تُعالج بطريقة علمية تُعرف باسم (المواجهة) والتي تؤدي إلى إضعاف الخوف وإزالته.


إذن، هذه مخاوف متعلمة أو مكتسبة، والشيء المتعلم أو المكتسب يمكن أن يفقد بنفس الكيفية، وعليه يتمثل العلاج السلوكي في الجانب الخيالي والوسائل العملية:

العلاج في الخيال قم بتخيل الحيوانات يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل، وتأمل أنك في مواجهةٍ مع مجموعة من الحيوانات، وكمية من الزواحف، وفي نهاية كل تأمل خيالي عليك أن تنظر وبتمعن ولمدةٍ لا تقل عن ربع ساعة إلى صور الحيوانات والزواحف التي هي مصدر خوفك، قم بإحضار هذه الحيوانات في شكل لعب أطفال، وتعرض لها بالنظر، وملامستها لمدةٍ لا تقل عن نصف ساعة يومياً، و لو تمكنت من إحضار بعض الأفلام المتعلقة بالحيوانات، قم بمشاهدتها لمدة طويلة.

 قم بزيارة لحديقة الحيوان، و انظر لهذه الحيوانات، مع أخذ نفس عميق حين تحس بأي نوع من الخوف أو الرهاب،(ذهابك لحديقة الحيوان يجب أن لا يقل عن 12 مرة في الشهر)

وبهذه المواجهة الفكرية أو الخيال، والتطبيق العملي ستجد أن هذه الظاهرة قد اختفت تماماً، ولابد أن تسعى لعلاجها؛ لأن بعض الدراسات تُشير أن عدم مواجهة المخاوف ربما تؤدي إلى ظهور مخاوف أخرى، ولكن الإنسان إذا عالجها أول بأول فلن يظهر عليه شيء من ذلك بإذن الله.