صغار السلاحف تخرج إلى الحياة على شواطئ تركيا


تستضيف شواطئ ولاية مرسين جنوبي تركيا ضيوفا من نوع فريد هذه الأيام، بحاجة إلى رعاية وعناية خاصة، ويمثلون مصدر بهجة للمصطافين.

ففي ساحل “داوول تبه” بمرسين بدأت صغار السلاحف البحرية الخروج من البيض الذي دفنته أمهات السلاحف تحت رمال الشاطئ في نهاية مايو / أيار الماضي، والتوجه نحو مياه البحر.

ويجذب مشهد السلاحف الصغيرة وهي تقطع بخطواتها المميزة المسافة الصغيرة إلى البحر، اهتمام المصطافين الذين يحرصون على التقاط الصور للمشهد الفريد.

وقالت مديرة مركز أبحاث السلاحف البحرية في جامعة مرسين سراب إرغنه، في تصريحات للصحفيين من شاطئ “داوول تبه”، إن فترة حضانة بيض السلاحف البحرية التي تبلغ شهرا ونصف بدأت بالانتهاء، وتوقعت أن يصل عدد صغار السلاحف الخارجين من البيض إلى حوالي 9 آلاف.

وأكدت إرغنه ضرورة توخي مرتادي الشواطئ الحذر حتى لا يتسببوا في أذى للسلاحف، وحثت على عدم إلقاء المهملات على الشاطئ لأنها قد تتسبب في اختناق السلاحف، كما أشارت إلى ضرورة الحذر من دهس السلاحف أثناء المشي على الشاطئ.

ولفتت إلى أن القطط والكلاب قد تأكل صغار السلاحف، لذا على أصحاب الحيوانات الأليفة عدم التجول بها على الشاطئ خلال فترة التفريخ.

ودعت إرغنه الصيادين إلى عدم إلقاء شباكهم في المياه القريبة من الساحل حتى لا تعلق بها السلاحف الصغيرة.