علاج الأصابات في ذيل القط



عند تشخيص القط بإصابة في الذيل فهناك عدة خطوات متوفرة للشفاء. يوجد إصابات مختلفة للذيل فمنها الكسر أو الجرح أو الشلل فينصح باستشارة الطبيب البيطري ليقوم بفحص كامل والتصوير بالأشعة السينية لمعرفة الإصابة وتحديد مصدرها.

نقل القط إلى الطبيب البيطري تجربة مؤلمة وخاصة عندما يكون القط متألم بالفعل فحاول نقله بقفص صغير ناقل لتجعله يشعر براحة وهدوء، ولا تنسى اتباع  تعليمات الطبيب البيطري وكيفية رعاية قطك في المنزل.

وفي حال وجود شلل في الذيل فيرجح الطبيب بتر ذيل القط ، وسيسبب ذلك حالة من الفوضى لأن ذيل القط يساعده في التبول والتغوط، وبعض القطط تصاب في شلل المثانى والعضلات العاصرة التي تؤدي إلى تبول لا إرادي. فهنا تأتي الرعاية وتقديم المساعدة لقطك في إفراغ المثانى وتنظيفه يوميا لمنع الروائح الكريهه والعدوى، سيستغرق ذلك وقت وجهد كبيرين وسيحتاج القط لراحة في المنزل وعدم الخروج لفترة وجيزة ليشفى من تلقاء نفسه.

قد تحتاج طوق (E) للحفاظ على القط من لعق أو اللعب في منطقة البتر وهناك أيضا نوع آخر وهو ما يسمى بالطوق الإليزابيثيي ويكون مخروطي الشكل يعلق على رقبة القط فيمنع وصول رأسه إلى جسمه.

ويجب المحافظة على القط داخل المنزل طوال فترة العلاج وتوفير مكان مريح له لمنع الإصابة مجددا، فمعظم الإصابات تأتي من المحيط الخارجي إما الدخول في سلة القمامة والعبث بها أو التعرض للضرب  بسيارة مفاجِئة في الطريق.  فالعناية بقطك تحافظ على إبقائه سليماً وآمناً.