قصة قطة الملجئ لونا

تدور احداث هذة القصة بن قطة من الملجئ وصديقها الجديد حيث ان هذا الصديق قرر في يوم الذهاب الى ملجئ الحيوانات في داوني، كاليفورنيا وهو يمشي في الملجئ اذ بقطة صغيرة تقفز الى ذراعية وبدأت في الخرخرة و اخذت تنظر الى عينية و كانها تقول له خذني الى بيتك.

وفي هذا الموقف كانما وقع الحب من او لحضة بين القط الصغير و صديقها الجديد .

ويقول مربي القطة الجديد انها اجمل والطف قطة قد شاهدها على الاطلاق وقد علم بعد اتمام عملية التبني انها مريضة فسارع بالحصول على العلاج المناسب لها و من ثم اخذها الى المنزل.

ويعلق المتبني للقطة انهو سعيد لانقاذ هذهة القطة اللطيفة حيث انهو قام باخذها الى مستشفا الخاص بالحيوانات وبعد يوم من العلاج استطاع اصتحابها الى المنزل.

ويعلق ايضا لقد اعادة الانتعاش الى حياتي والان لا استطيع ان انام والا وهي نائمة الى جانبي على وسادتي.

اكثر شيء تحبة لونا هو التلفاز ولكنها تحب صديقها اكثر من اي شيء في العالم.