قصة وفاء بين كلب وقعيد صيني بالصور

قد تكون صداقة الكلب أحياناً أفضل من صداقة إنسان خسيس يظهر في وجهك عكس ما يكنه لك من حقد وغل وحسد ، وها هو كلب رجل صيني فقير و قعيد يدعى “فو” يضرب أعظم مثلاً للوفاء بمساعدته لصديقه يومياً بعد أن تخلى عنه عائلته وأصدقاءه.

ونشرت جريدة ديلي ميل البريطانية قصة “فو” البالغ من العمر 68 عاماً والذي أصيب بالشلل فى مرحلة الطفولة ، ويعمل في إصلاح الأحذية، ويقضى فترة طويلة فى الشارع مع كلبه الوفى، الذي يساعده فى كل شىء، لدرجة أنه يقوم بدفعه بالكرسي البدائي الصنع الذي يتحرك من خلاله لمدة ساعة يومياً للذهاب إلى العمل أو للعودة إلى المنزل .

لذلك يحظى الكلب عند “فو” بحب كبير ، بل يعتبره العائلة ، وقال عنه أنه لا يهتم بفقره ويبقى معه ويساعده فى كل شىء، ويبقى بجانبه ويستجيب له، كما أن هذا الكلب معه من سنوات طويلة، ولا يتخيل حياته إذا لم يكن فيها لأنه يجعله قادرا على التعامل مع حالته وإعاقته.