كيفية التعامل مع الققط العدائية



كما هو الحال مع البشر، هناك مواقف تصبح فيها القطط عدوانية ومن الممكن عادة التعامل مع عدوانية قطتك وحتى التخلّص منها. معظم مواقف عدوانية القطط قابلة للتعامل معها تمامًا وتنتج عن الخوف أو القلق أو ضعف التواصل الاجتماعي أو التجارب الحياتية السابقة الصادمة وتستحق القطة الاتسام بالصبر والتفهّم لتحسين هذا السلوك. من ناحية أخرى، إن كانت القطة عدوانية بشكل مستمر يمكن التفكير في إعادة توطينها في مزرعة حيث يمكن إعادة توجيه سلوكها إلى الصيد. من أجل أمانك وأمان الأشخاص الذين يحتكون بقطتك، من الضروري فهم سلوك حيوانك الأليف والتعامل معه.

ابحث عن أنماط سلوكية. يمكن أن تكون القطط محيرة أو غير متوقعة بالنسبة لنا، بينما الحقيقة هي أننا لا نتمكن من قراءة لغة أجسامها وفهم ما تحاول قوله بشكل مناسب. ما نعرفه هو أن هناك عدد من الأنماط المحددة التي تلعب دورًا في عدائية القطط. يمكن تقسيم هذه الأنماط إلى سلسلة من التصنيفات التي تسيرها المواقف غير الحصرية بشكل متبادل. 

تحدث العدوانية أثناء اللعب عندما تتمادى القطط في اللعب.

تنشأ عدوانية الخوف/الدفاع عن شعور القطط بالتهديد أو الاختراق أو المحاصرة.

تكون العدوانية المحيطية بين القطط فقط عادة، إلا أنها قد تظهر تجاه البشر والحيوانات الأخرى أيضًا.

عدوانية التدليل غير مفهومة تمامًا وقد تنشأ عن فرط التحفيز.

ترجع العدوانية بين الذكور إلى التنافس الطبيعي بين ذكور القطط.

العدوانية الأمومية عبارة عن فطرة القطة الدفاعية عن أطفالها.

قد تنتج العدوانية الموجهة عن الإحباط الذي لا يمكن للقطة التنفيس عنه ليوجّه إلى هدف آخر، كأن يُوجّه إلى قطة أو شخص قريب.

تنتج العدوانية الافتراسية عن تحفيز الغرائز الافتراسية لدى القطط.

تنتج عدوانية الألم عن الشعور السابق أو الحالي بالألم.

العدوانية غير معلومة السبب تلقائية وتشكّل خطرًا على أمان الأشخاص الذين يتعاملون مع القطة.

افهم لغة جسم قطتك. معرفة وقت تحوّل القطة إلى الهجوم أو الدفاع من خلال مراقبة لغة جسدها قد يكون عاملًا أساسيًا في التعامل مع المشكلة. راقب دلالات العدوانية المقتربة ومنها ما يلي:

اتخاذ وضعيات دفاعية

الربوض

طوي الرأس

إمالة الذيل حول الجسم وطويه

فتح العين على اتساعهما مع توسّع البؤبؤ بشكل جزئي أو كلّي

تسطّح الأذنين بشكل جانبي أو نحو الخلف على الرأس

انتصاب الشعر (وقوف الشعر)

الوقوف بشكل جانبي أمام الخصم وليس في مواجهته

هسهسة أو بصاق مع فتح الفم

ضربات سريعة بالطرفين الأماميين مع إخراج المخالب

الوضعيات الهجومية

اتخاذ وضعية جامدة مع فرد الرجلين

تيبّس الرجلين الخلفيتين مع رفع الجهة الخلفية وتحدّب الظهر للأسفل نحو الرأس

تيبّس الذيل مع خفضه أو فرده نحو الأرض باستقامة

التحديق المباشر

انتصاب الأذنين مع تدوير مؤخرة الأذنين نحو الأمام قليلًا

انتصاب الشعر بما في ذلك فرو الذيل

تقلّص بؤبؤ العين

مواجهة الخصم مباشرة مع احتمالية التقدّم نحوه

إصدار أصوات زمجرة أو عواء

العدوانية الظاهرة

المهاجمة بالمخالب

العض

القتال

الزمجرة والصراخ

الخدش

الاستعداد لهجوم كامل عن طريق التدحرج على الجانب أو الظهر وكشف الأسنان والمخالب. 

لاحظ وقت حدوث السلوك العدواني. هل تصبح القطة عدوانية عند وجود شخص أو حيوان معيّن؟ تحدث العدوانية بسبب محفّز محدد في الكثير من الحالات لذا انتبه لبيئة القطة أثناء نوبات العدوانية حتى تعرف مسبب هذه العدوانية وتحسّن من سلوك القطة.

تعرّف على العدوانية الأمومية لدى القطط. قد تصبح قطتك عدوانية بعد الولادة حيث تمتلك الأمهات غرائز لحماية المواليد من الخطر المحتمل. يمكن أن تحدث العدوانية الأمومية عندما يقترب من القطة الأم وأولادها أشخاص أو حيوانات أخرى تعتبرها خطرًا على القطط الصغيرة. عادة ما يتم توجيه العدوانية الأمومية تجاه القطط الأخرى، إلا أنه قد توجّه إلى الناس أيضًا. يمكن أن تكون القطط بعد الولادة عدوانية للغاية عند الدفاع عن أولادها، وخصوصًا خلال الأيام القليلة التي تلي الولادة مباشرة. تجنّب التعامل مع القطط الصغيرة خلال الأيام القليلة التي تلي ولادتها وقدّم نفسك ببطء.

وفّر بيئة يقل فيها مستوى التوتر وقلل عدد الزوار إلى الحد الأدنى وتجنّب الاقتراب أو التعامل مع الأم أو القطط الصغيرة إن قابلتك القطة بعدوانية أمومية.

تحدّث مع الطبيب البيطري أو اختصاصي في سلوكيات الحيوانات. هذا الأمر مهم جدًا في أي وقت تتعامل فيه مع عدوانية الحيوانات حتى تتمكن من تقييم الخيارات المتاحة. حيث أن هناك العديد من أنواع العدوانية المختلفة التي يكون بعضها مقبولًا أكثر من غيره، يجب الحرص على ألا يزيد سلوكك من المشكلة.