كيفية تنظيف أذن القطط


هناك العديد من المشكلات التي قد تواجه مربي القطط فيما يتعلق بالمحافظة على صحتها وسلامتها، وأحد هذه المشكلات الهامة هي  ظهور فطريات في أذن القط والتي تبدأ أعراضها بهرش القط لأذنه باستمرار حتى أنها قد تصل إلى جرح القط لأذنه. ويزيد الهرش تبعا لزيادة هذه الفطريات والتي تظهر في أذن القط على شكل أوساخ بنية أو سوداء، ويجب التفرقة هنا بين الشمع الزائد في أذن القط الذي يعمل على حماية أذنيه وبين تلك الفطريات والتي تسمى أحيانا (قراد الأذن). ولتمييز بين تلك الأوساخ العادية والفطريات يجب على المربي أن يعي أن الأوساخ العادية تأتي على شكل أوساخ مسطحة ولاصقة على أطراف الأذن من الداخل أما قراد الأذن يأتي شكله على كتل صغيرة تشكل خطرا واضحا على سلامة أذن القط وبتالي سد قناته السمعية. لذا يجب النظر في أذن القط من وقت لأخر للتأكد من خلوها من هذه الفطريات.

الطريقة المثلى لعلاج هذه الفطريات:

إن تنظيف أذن القط والعلاج عند البيطري هما من أفضل وأهم الوسائل التي من شأنها المحافظة على سلامة القناة السمعية للقط. أما التنظيف للأوساخ العادية لقطك تستطيع أن تقوم به في المنزل ولا يستدعي علاجا.

كيف أنظف أذن قطتي؟

في بداية الأمر على الطبيب البيطري أن يفعل هذا العمل أمامك حتى تستطيع تقليده في المنزل. كما عليك الانتباه جيدا لنقطة في غاية الأهمية أثناء عملية التنظيف، حيث يوجد مكان معين في أذن القط عليك أن تتوقف عنده ولا تستمر بالتعمق أكثر (يجب أن لا تتعدى منطقة ال (vertical cana. فعند وضع المحلول الذي يصفه لك البيطري، عليك أن لا تتعمق في أذن القط أكثر مما تستطيع رؤيته إن كانت الأوساخ كثيرة، بعدها قم بالضغط بلطف على علبة المحلول ليخرج القليل منه، ثم أفرك أذن القط بلطف وابدأ بتنظيف أذنه باستخدام عود من نكاشات الأذن القطنية مع مراعاة تغييرها بعد كل تنظيف. لا تقلق من هرش القط لأذنه أو تحريك رأسه بشدة لمحاولته إخراج هذا المحلول فهذا أمر طبيعي، بل حاول قدر المستطاع تثبيته جيدا أو الاستعانة بشخص ما للمساعدة، خاصة إذا كانت هذه هي التجربة الأولى لك . قم بتكرار العملية في الأذن الأخرى.