كيفية فحص جفاف القطط



عندما تصبح كمية السوائل المفقودة في جسم القطة أكثر من السوائل المتوافرة، قد تصاب القطة بالجفاف. قد يرجع ذلك لأسباب عديدة، متضمنة قلة تناول الطعام وشرب المياه وارتفاع درجة الحرارة والتقيؤ والإسهال بالإضافة إلى عوامل أخرى. يعتبر الجفاف حالة خطيرة بالنسبة للقطط نظرًا لأهمية السوائل الكافية للمحافظة على حرارة الجسم والتخلص من الفضلات والمحافظة على تدفق الدورة الدموية وضمان توازن أجهزة الجسم المختلفة. كلما تمكنت من ملاحظة الأعراض المبكرة للجفاف وقدمت للقطة المساعدة اللازمة، كلما اصبحت الحالة أكثر سهولة.

قم باتخاذ الإجراءات اللازمة إذا اقتضى الأمر. تتطلب بعض الحالات تقديم المساعدة الطبية لأي قطة بصرف النظر عن السن أو الحالة الصحية العامة. تتضمن تلك الحالات النزيف والحروق والجروح الخطيرة والتقيؤ المفرط و الإسهال وفقدان الشهية لأكثر من 24 ساعة بالنسبة للقطط البالغة و12 ساعة بالنسبة للقطط الصغيرة والتنفس أثناء فتح الفم أو الحمى الشديدة.

قم بمراقبة مقدار حصول القطة على المياه. في المراحل المبكرة، لن تتمكن من ملاحظة الجفاف. في الواقع، لا يمكن ملاحظة الأعراض الجسدية الخفية حتى يصل الجفاف لنسبة 4 أو 5 % على الأقل.  نظرًا لخفية الأعراض، عليك الانتباه لمقدار حصول القطة على السوائل خلال اليوم. قم بملاحظة إذا كانت القطة تحصل على نسبة سوائل أقل أو لا تحصل على الأطلاق.

ينبغي التأكد من توفير كمية المياه الكافية بالقرب من القطة، خاصةً إذا كنت ستظل بالخارج لمدة كبيرة بسبب العمل أو التنزه.

قم بتقدير مدى رطوبة لثة القطة. تعتبر إحدى الطرق للتحقق من جفاف القطة هي فحص اللثة. استخدم إصبعك لرفع شفتها لأعلى وإظهار خط اللثة، قم بلمس اللثة بواسطة إصبعك. بالنسبة للقطة جيدة الترطيب، ستشعر برطوبة أنسجة اللثة، بينما عند إصابتها بالجفاف تصبح اللثة جافة. إذا شعرت بلزوجة أنسجة اللثة، قد تعاني القطة من أحد أعراض الجفاف.

إذا بدت اللثة جافة، قد تعاني القطة من الجفاف المتوسط أو الشديد تبعًا للأعراض الأخرى. عادةً لا تبدو اللثة جافة إلا إذا كانت نسبة الجفاف على الأقل 6 إلى 7 %. 

ضع في اعتبارك أن لثة القطة تصبح جافة عقب تعرضها للهواء بعد رفع شفتها العلوية، لذلك عليك فحص مدى رطوبتها على الفور.

إذا وجدت لثة القطة جافة ولزجة أو إذا لم تتمكن من تحديد ذلك، عليك فحص القطة عند الطبيب لمساعدتك على التحقق من مدى إصابة القطة بالجفاف.

قم برصد مقدار امتلاء الشعيرات الدموية في اللثة. يعني ذلك مقدار الوقت الذي تحتاجه الشعيرات الدموية، وهي أوعية دموية رقيقة، في اللثة لكي تمتلئ بالدم. نظرًا لأن الجفاف يقلل مستوى الدم، يزداد مقدار ذلك الوقت بالنسبة للقطط المصابة بالجفاف.  لفحص مقدار امتلاء الشعيرات الدموية، اضغط بإصبعك على لثة القطة ثم قم بتركها، ينبغي أن يصبح الجلد أبيض. إذا لم يتحول إلى اللون الأبيض، أعد المحاولة مع الضغط أكثر. بعد رفع إصبعك عن اللثة، قم بحساب الثواني التي يستغرقها الجلد للعودة للونه الطبيعي.

في حالة أن القطة سليمة وترطيبها جيد، ينبغي أن يتحول الجلد للونه الطبيعي خلال ثانيتين.

بالنسبة للقطة متوسطة الجفاف، قد يستغرق الجلد وقتًا أطول قليلًا. أما في حالة الجفاف الشديد، قد يستغرق وقتًا ملحوظًا.

لا يزداد عادةً مقدار الوقت المستغرق لامتلاء الشعيرات الدموية في حالة الجفاف المعتدل، لكن يشير زيادة ذلك الوقت إلى وجود جفاف متوسط أو شديد والحاجة للرعاية الطبية.

إذا كانت اللثة شاحبة بشدة أو بيضاء قبل الضغط عليها، قم بأخذ القطة للطبيب البيطري على الفور. قد تدل اللثة الشاحبة على مرحلة متقدمة من الجفاف.

قم بفحص ليونة الجلد. يعتبر أحد الأعراض الخفية المبكرة الأخرى هو قلة ليونة الجلد. يظهر ذلك بشدة كلما ازداد الجفاف سوءً. قم بفحص ليونة الجلد باختيار منطقة جلدية في ظهر القطة أو صدرها. تجنب الجلد الموجود خلف رقبتها نظرًا لسمكه وقد يؤدي إلى معلومات مضللة. قم بقرص الجلد بواسطة إصبعين واتركه ثم تابع الجلد الذي تم قرصه.

في حالة أن القطة سليمة وجيدة الترطيب، يعود الجلد لموضعه على الفور. أما بالنسبة للقطة معتدلة الجفاف، لن يعد الجلد لموضعه بسرعة مثل ما يحدث للحيوان جيد الترطيب.

بالنسبة لحالة الجفاف المعتدل إلى الشديد، يكون الجلد بطيئًا بوضوح أثناء العودة لوضعه، وفي حالة الجفاف العميق، قد يظل الجلد في وضعه المقروض بدلًا من العودة لوضعه الطبيعي. 

من الضروري معرفة عدم دقة ذلك الاختبار على الأطلاق. عادة يكون لدى القطط كبيرة السن أو الهزيلة جلد أقل ليونة، لذلك قد لا يعد جلدهم للوضع الطبيعي بسرعة حتى في حالة ترطيبهم الجيد.  تمتلك القطط تحت عمر الستة أشهر جلدًا أقل ليونة من القطط البالغة.  يكون لدى القطط التي تعاني من الوزن الزائد كمية كبيرة من الدهون أسفل الجلد، لذلك لا يكون لديهم جلد أقل ليونة حتى لو كانوا يعانون من الجفاف الشديد.

قم بفحص العين. قد تشير عين القطة إلى علامات عن حالة الجفاف. تشير العيون المغمورة للقطط إلى أعراض الجفاف المتوسط. لكن من الضروري معرفة أن القطط النحيفة، خاصةً كبار السن أو الذين يعانوا من مرض مزمن، يكون لديهم عيون مغمورة. 

قد تشير العيون المغمورة بشدة التي تبدو جافة إلى وجود جفاف شديد. في بعض الحالات المتقدمة، قد يبدو جفن العين الثالث مرئيًا. 

إذا بدت العيون جافة ومغمورة أو ظهر الجفن الثالث للعين، ينبغي أن تتلقى القطة العناية الطبية على الفور.

تحسس الكفوف. تعتبر أحد أعراض إصابة القطة بالجفاف، برودة الكفوف عند لمسها والتي قد تشير إلى وجود جفاف متوسط أو خطير.  لتقييم ذلك، احمل قطتك برفق. امسك كفها بيدك ولاحظ حرارته. إذا شعرت ببرودة كفوفها، قد يشير ذلك لوجود جفاف شديد وينبغي زيارة الطبيب البيطري في أقرب وقت ممكن.