كيف تتعرف على أعراض جرب الحيوان

جرب الحيوان هو نوع من أمراض التهاب الجلد يحدث بسبب عث طفيلي بالغ الصغر يصيب الكلاب.

متابعة وجود حكة شديدة. غالبًا ما يحدث جرب القارمي بسبب الحكة شديدة الاهتياج. قد يحك الكلب جلده بلا هوادة أو يعضه رغبة في تخفيف الحكة. وقد يصاب جلد الكلب بالعدوى جراء الحكة المستمرة والعض. ويمكن للحكة أن تكون حادة للغاية بشكل يشتت الكلب عن ضرورياته مثل الأكل والشرب والراحة.

يمكن للحالات الحادة للجرب القارمي التي تنتج كعدوى ثانوية من البكتيريا أو الخميرة أن تسبب مظهرًا أبيضًا وقشريًا للجلد وبالتالي تهيجًا لجلد الكلب وإزعاجًا له. ومع ذلك هذا لا يحدث في جميع الحالات. [١] هذا بالإضافة إلى أن الكلب الذي يعاني التهابًا ثانويًا حادًا سيعاني فقدان وزن حاد.

تحقق من سقوط الشعر. ينتج عادة عن الجرب الدويدي الموضعي، أقل النوعين خطورة، بقعة أو اثنين من بقع الصلع أو خفة الشعر لدى الكلب. ولن تظهر هذه البقع في الأغلب التهابًا أو تهيجًا كما أنها لن تسبب حكة خطيرة.

لاحظ انتشار بقع الصلع أو فقدان الشعر. في حالة استمر الجرب الدويدي الموضعي ولم يختف بمفرده، فقد ينتشر لبقية جسم الكلب في النهاية، مؤديًا إلى جرب منشتر. كما ستتفاقهم بقع الصلع أو خفة الشعر حول جسم الكلب. وقد يتسع قطر البقع الموجودة لحوالي 2.5 سم. كما قد تتحول بقع الجلد تلك إلى بقع حمراء وقشرية ويابسة.

يمكن لتحسس الجلد هذا أن يسبب حكة في جلد الكلب، والذي قد يقود في بعض الأحيان إلى المزيد من العدوات الخطيرة. وبالتالي، ستؤدي تلك الالتهابات الثانوية إلى أعراض مشابهة لحالات جرب الحيوان القارمي – حمى وفقدان الوزن وتضخم الغدد الليمفاوية وما إلى ذلك.

افحص قدم كلبك لرؤية ما إذا كانت متورمة أو متهيجة. هناك حالة من حالات الجرب القارمي تسمى بـ “التهاب الحافر الدويدي”. وتحدث تلك الحالة عندما تترسخ العثة المسببة للجرب بشكل أعمق في قدم الكلب، حيث من الصعب إزالته. تظهر تلك الحالة عادة على شكل قدم متورمة ومتهيجة، وتزداد سوءًا عادةً حول أسفل براثن الكلب يرافقها غالبًا عدوى ثانوية.

افحص ما إذا كنت مصابًا أو أي من أفراد عائلتك ببقع حمراء ومتحسسة مصابًا أم لا. أحد الوسائل لتحديد ما إذا كان كلبك مصابًا بالجرب أم لا هي أن تجد لدغات عث بنفسك. فعند اتصال الانسان بأي نوع من العث المسبب للجرب القارمي، فقد يسبب ذلك له بثورًا حمراء مشابهة للسعات البعوض. [٥] ولن تكون تلك حالة خطرة على الأرجح. ومع ذلك، عندما تصاحب رؤيتك لتلك الأعراض رؤيتك لكلبك لا يستطيع التوقف عن حك نفسه، فهذا مؤشر قوي على إصابة كلبك بجرب القارمي.

لمعلوماتك، “لا يصاب” البشر بنوع العث الذي يسبب الجرب الدويدي.

لاحظ أنه يمكن لعلامات الجرب أن تكون أيضًا علامات على حدوث حالات أخرى خطيرة. فالحكة وبقع الصلع أيضًا أعراض لمشاكل صحية أخرى كامنة، مثل الحساسية وفرط إفراط قشر الكظر (داء كوشينغ) وداء السكري وفرط نشاط الغدة الكظرية والعدوى الطفيلية. لذلك، من المهم جدًا استشارة الطبيب البيطري حول أي مشاكل من أجل الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.