كيف تجذب الطيور اليك لتستمتع بصوتها وجمالها


بالرغم من كون الطيور المغردة مثل العصافير والطيور الزرقاء وغيرها مخلوقات ملونة ومصدرة للموسيقى المبهجة، أصبحت تلك الطيور أكثر ندرةً حيث بدأ موطنهم الطبيعي يتناقص. على الرغم من ذلك، يمكنك مساعدتهم كمحب للطيور عن طريق تحويل حديقة منزلك إلى موطن آمن لطيورك المفضلة. سيساعد توفير طعام وحوض للطيور وبقع تعشيش آمنة على جعل الحديقة أكثر جاذبية وسوف تندهش من كثرة أنواع الطيور التي يمكنك جذبها.

تفقد الطيور في منطقتك.

 تعرف على أنواع الطيور التي تعيش في منطقتك أو على الأرجح تأتي لموطنك أثناء الهجرة. قد تحتاج إلى إحضار دليل ميداني للمنطقة للتعرف على أنواع الطيور التي تحاول جذبها. ينبغي أن تهدف لخلق بيئة صالحة أن تكون مأوى للعديد من السلالات المختلفة. ضع في اعتبارك أن محاولتك جذب السلالات المختلفة يتوقف على الموسم أيضًا.

اختر أوعية الطعام للطيور.

يتوقف اختيار الأوعية على نوعية الطيور التي تحاول جذبها. لابد أن يتسم المغذي ببعض الخصائص الأساسية: ينبغي أن يكون محكمًا بحيث لا تتمكن الحيوانات الصغيرة من دخوله وينبغي أن يحافظ على بقاء الطعام جافًا وينبغي أن يكون سهل التنظيف. يحتاج مغذي الطيور إلى التنظيف بانتظام حتى يظل الطعام المحفوظ بداخله خاليًا من الفطريات والأمراض.  تتضمن أنواع المغذيات الأكثر شيوعًا:

الأوعية الطبقية. تكون تلك الأوعية بسيطة ومسطحة مما يسمح للطيور بالوصول إليها بسهولة. يظهر الجانب السلبي لتلك الأطباق في إمكانية وصول الحيوانات الصغيرة للطعام وكونها غير محميةً من عوامل الطقس.

الأوعية المنزلية. تحفظ تلك الأوعية البذور في وعاء مغلق وتملء وعاء صغير في الأسفل كلما تأكل منه الطيور.

أوعية النافذة. يتم ربطها بنافذة المنزل لتوفر رؤية كاملة لنشاط الطائر. تلك الأوعية تجذب بعض الطيور، مثل القراقف والعصافير الصغيرة وأنواع العصافير الأخرى.

الأوعية الشحمية. تكون تلك الأوعية مصممة لتقديم الكعك الشحمي الذي يجذب بعض أنواع الطيور مثل نقار الخشب وكاسر الجوز والقراقف.

الأوعية الأنبوبية. لكي تجذب طائر الطنان، استخدم أنبوبة التغذية. تضخ تلك الأوعية مياه مسكرة عبر الأنبوبة.

قم بتوفير البذور والأطعمة الأخرى.

سوف تنجذب الطيور نحو حديقتك إذا وفرت لهم الطعام. لكن هناك بعض الأمور التي عليك وضعها في اعتبارك. هل تعرف السلالات التي تسعى لجذبها؟ إذا كنت ترغب في جذب العديد من السلالات المحلية، يكون من الجيد وضع أنواع مختلفة من الأوعية وتقديم أنواع الطعام المختلفة. لا مفر من إنك ستجذب الطيور غير المرغوبة مثل العصافير الشائعة والغربان والحمام، لكن بالاختيار الجيد للبذور يمكنك زيادة جذب طيورك المفضلة.

يعتبر الذرة من الأطعمة المفضلة لدى أغلب الطيور لكن يجب استخدامه باعتدال، لأنه سوف يجذب العديد من أنواع الحيوانات. من الضروري أن تكون حريصًا من معرفة مصدر الذرة، حيث يكون الذرة الرخيص ممتزج بالمبيدات الحشرية السامة للطيور.

تعد بذور عباد الشمس من البذور الشائعة للطيور والتي تعد اختيارًا جيدًا إذا كنت تسعى لجذب السلالات المتنوعة، لكن ينبغي تمشيط القشر جيدًا بانتظام. تكون بذور عباد الشمس مغرية للسناجب أيضًا.

يعد الدخن الأبيض طعام شهي ولذيذ للكرادلة والسمان والعصافير والحمام والغربان ويعتبر جاذبًا أيضًا للعصافير المنزلية والحيوانات الأخرى. بينما يحب طائر الطنان شرب المياه المسكرة وتعتبر بذور عباد الشمس جيدة لجذب الكرادلة والقراقف والحمام والعصافير.

يجذب الشحم (دهن حول أعضاء الأبقار والماشية) نقار الخشب وكاسر الجوز والنمنمة وأبو الزريق وطائر الزرزور. تكون زبدة الفول السوداني طعامًا جيدًا في الشتاء، نظرًا لارتفاع العناصر الغذائية به؛ فقط تأكد من عدم احتوائه على إضافات.

تعرف على الطعام الذي ينبغي تجنبه.

تكون الطيور معرضة للتسمم الغذائي بواسطة الطعام الذي يحتوي على مكونات صعبة الهضم لذلك تأكد من شراء بذور وشحوم عالية الجودة. توجد بعض منتجات أطعمة الطيور الرخيصة، لذلك اهتم بالبحث عن الأنواع الغالية. هناك بعض أنواع الطعام الذي ينبغي تجنبه:

لا يوفر الخبز والمقرمشات والكربوهيدرات المصنعة الأخرى العناصر الغذائية اللازمة للطيور وقد يحتوي على مكونات سامة. بينما قد يحتوي اللحم على النترات الضارة. قد يجذب كليهما الفئران والقوارض بدلًا من الطيور.

قد يحتوي الطعام رخيص الثمن على بذور إضافية لا ينبغي تناولها مثل الدخن الأحمر والذهبي والشوفان والكتان. تأكد من فحص مكونات غلاف الطعام.

قم بتثبيت الوعاء في مكان آمن.

إذا كنت ترغب في وضع الوعاء في مكان قريب من منزلك لتتمكن من رؤيته، ضعه على بعد متر من منزلك. قد يكون وضعه في مكان أبعد خطرًا على الطيور، نظرًا لإمكانية اصطدام الطيور بالنافذة. ينبغي أن تضع الوعاء على بعد مناسب من الشجرة لمنع وصول الحيوانات للوعاء عبر الشجرة.

احرص على العناية بوعاء الطعام.

من الضروري تغيير الطعام باستمرار وتنظيف الوعاء بالماء والصابون كل بضع أسابيع. وإلا سوف يتراكم روث الطيور والفطريات والبكتيريا وتختلط بالطعام وتضر الطيور. كن حذرًا خاصةً أثناء الطقس الرطب، نظرًا لكون الطعام الرطب عرضةً للتعفن. لذلك وبسبب إمكانية جذب الحيوانات غير المرغوبة، ينبغي تنظيف الطعام المتساقط على الأرض بانتظام.

قم بتوفير الحصى.

يعتمد ضعف المضغ لدى الطيور على الأحشاء وهي التي تعمل على هضم الطعام. للمحافظة على نشاط الأحشاء، ينبغي توفير الحصى والحبوب الرملية والأحجار الصغيرة. يمكنك توفير الحصى القابل للذوبان (مثل المحار والقواقع ومسحوق قشر البيض). يخدم قشر البيض هدفين عن طريق مد الطيور بالكالسيوم اللازم لوضع البيض.