كيف تجعل قطك يحبك ويحب قربك



كيف تجعل قطك يحبك ويحب قربك 

بداية نوضح أن هذا الأمر يعتمد على شخصية القط وطباعه، فهناك قطط شرسة وأخرى خائفة و غيرها إجتماعية ومحبوبة. فنعرض لك عزيزي القارئ تلك الأنواع المختلفة من القطط وكيقفية التعامل معها لتتعلق بك وتحبك أكثر.

لنبدأ حديثنا عن القطط الإجتماعية والمحبوبة.

فهذا النوع هو الأكثر سهولة في التعامل واكتساب حبه وثقته، فيحب صاحبه ويتدلل إليه فمثلاً يحب النوم في السرير إلى جانبك و لفت انتباهك بكل ود وبأي طريقة لتعطيه الإهتمام، فهو لطيف وهادئ جداً وفي أغلب الأحيان تكون هذه الصفات عند إناث القطط أكثر من الذكور. ويتعلق القط بصاحبه على قدر اهتمامه به كإطعامه وتغيير الرمل واللعب معه و إخراجه في نزهة؛ وستجد قطك بعد فترة قصيرة تغير وتعلق بك أكثر ويقف لاستقبالك عند عودتك من الخارج.

أما النوع الآخر فهو القطط الشرسة والمتوحشة.

يشكوا الكثير من مالكي القطط من توحش القط وشراسته في بعض الأحيان أو من صعوبة التعامل معه؛ إن هذا النوع من القطط فضولي جداً ويحب معرفة الأشياء من حوله ولا يتردد في الهجوم على الأشياء من حوله وفي بعض الأحيان يهجم على مالكه، فيكون جالساً و تراه يهجم على قدمك مثلاً ولا يقصد القط الأذية في هذه الهجمة العفوية بل يعبر عن ارادته في اللعب معك! ومع مرور الوقت وازدياد عمر القط ستبدأ هذه الوحشية بالتلاشي ويصبح أكثر هدوءاً اذا تعاملت معه كما يجب؛ فمن الأخطاء الشائعة أن تقوم بإبعاد القط بقوة أو ضربه أو الصراخ والبعض يقوم بحبسه   

والبعض يقوم بحبس القطط في أقفاص وهذا من خطأ كبير فعند خروج القط من القفص سيبدأ بالتصرف بجنون والركض في كل أرجاء المنزل والمحاولة في الهجوم على ما يصادفها و مع تكرار الحبس سيبدأ هاجس الخوف يتملكها والهروب من مالكها والخوف والهروب والإختباء وحبس القط لا يساعد في كفّه عن الإيذاء والهجوم بل يزيد ذلك من شراسته. وإليك الحل في هذه الحالات؛ لا ترش قطك بالماء المفاجئ فالقطط بطبيعتها لا تحب الماء ولهذا احضر رشاش ماء وعندما يحاول القط الهجوم عليك قم برش قليلاً كي يبتعد عنك وانهره بلهجة غاضبة دون ضرب ولا تكثر من كمية الماء في الرش لكي لا تعرضه للبرد أو لإسهال. وهنا بعض النقاط لتكسب ود قطك المتوحش :

اجعل غرفتك مكاناً يحبه قطك:

املأ غرفتك وسريرك بالدمى المحشوة والألعاب التي تلفت انتباه القط وتأكد من ابعاد اي شيء يؤذيه كالزجاج أو الأدوات الحادة. قم بتحريك الدمى للفت انتباه القط إليها وتظاهر أنها تهجم على القط ستراه في الحال يرد الهجوم ويبدأ في اللعب ويفرغ طاقته وغضبه فيعضها ويقوم بتمزيقها بكل شراسة. وكذلك تحب القطط اللعب بالخيطان والفئران المتحركة فسيندمج قطك في اللعب وستصبح غرفتك المكان المفضل لديه.

العب مع القط:

احضر ضوء الليزر وقم بتحريكه ليبدأ القط بملاحقته واللعب به ولكن لا تسلط الضوء على القط وخاصة على عينه لضمان سلامة القط.

وإن كان قطك من عشاق اللعب في الماء فاملأ حوض الاستحمام بالمياه واجعل قطك يلعب بما يحب في لماء واحرص على أن يكون الجو غير بارد والمياه دافئة ولا تنسى تجفيفه على الفور حال انتهائه من اللعب ويفضل تجفيفه في السشوار لضمان دفئه وثم قم بتسريحه بالفرشاة الخاصة به؛ واجعل بين اللعب و وجبة الطعام فترة طويلة.

إلمسه بحنان ورقة:

وبعد هذا اللعب والمرح حان موعد الطعام! ضع لقطك طعام المفضل سواء اللحم أو الدجاج أو السمك أمسح عليه برفق وحاول التكلم معه بهدوء فقد يكون مشغولاً بالطعام ولكن لا بأس بذلك فالمهم أن يحس بالأمان والاطمئنان تجاهك . وبعد وجبة الطعام اللذيذة سيكون القط متعباً ويريد النوم إذا كنت قادراً ضع قطك في حضنك ودعه ينام وعندما يستيقظ امسح على رأسه ستجده هادئاً أكثر ومع تكرار ذلك سيحبك وتكون لديه ردة فعل جميلة ومحبة إن شاء الله.

ويمكنك وضعه لينام في المكان المفضل لديه مع مرور الأيام سيثق القط بك وسيكون أكثر سلاسة في التعامل وبانتظارك لتلعب معه.

والشخصية الثالثة التي سبق ذكرها هو القط الخائف والخجول والغير اجتماعي

فتجده يختبئ دائماً ويأبى الظهور أمام الناس ويفضل البقاء في مكانه مما يقلق صاحبه ويشعره بالغضب حيال هذا الأمر ويحاول بإخراجه من مكانه سواء باللين أو بالقسوة وهذه تصرفات خاطئة

فمع الصراخ والضجيج ستزداد حالة القط سوءاً فهناك عدة طرق اخرى نسردها لك عزيزي القارىء لتعالج نقطة ضعف قطك.

فمن أسباب خوف القط “ذكرياته” فأنت لا تعلم عدد مالكيه السابقين وكيفية تعاملهم معه فهناك من عامله بود وآخر من عامله بقسوة وهناك أطفال يجهلون التعامل مع القطط ومع تكرار تلك الذكريات قد يؤثر ذلك على نفسية قطك.

هناك سبب آخر وهو الخلل العقلي لدى القط فيصعب اكتشاف ذلك مبكراً فلا يوجد اختبار ذكاء خاص في القطط ولكن تستطيع اكتشاف ذلك من خلال بعض التصرفات التي تبدو مضحكة ومرحة أو التصرفات التي تعبر من خلالها عن رعبها وخوفها فالقطط المختلة عقلياً قد تكون اجتماعية ومضحكة ونشيطة جدا إلا انك ستشعر بعد فترة انها تعاني خلل ما وفي منتهى الغباء فمثلا تجدها تركض مسرعة وبكل قوتها تخبط في زجاج النافذة أو الحائط أو الباب ولا تتألم من هذه العملية .

فقد تقوم بعض القطط الطبيعية وخاصة ذات السن الصغير بمثل هذه الأفعال ولكن ما نريد إيضاحه هنا أن القط المختل عقلياً يقوم بتكرار هذه الأفعال فمثلا عند دخوله في زجاج النافذة يكرر فعلته وكأنه لا يتعلم من تجربته الأولى أو مثلاً أن يرى شمعة منيرة فيقرب منها بفضول ويحترق انفه فيعاود الكرّة بعكس القط الطبيغي الذي يتعلم ويرتدع من بعد التجربة الأولى.

ويكون العلاج واحد لكلا الحالتين المذكورتين أعلاه ولكن في الحالة الاولى يكون أسرع من الحالة الثانية والتي قد تأخذ فترات طويلة ومراحل متقطعة ولا تنسى الصبر في معالجة هذه المشكلة:

  1. لا تحاول اخراج القط من مخبأه نهائيا
  2. -ضع طبق صغير من الطعام والشراب قريب من مخبأه
  3. ولا تقوم بتدريبه على إبعاده من مخبأه حتى يثق بك ثم علمه ماشئت
  4. – يجب عدم الصراخ او استخدام الصوت العالى معه
  5.  عدم السماح للاطفال بالتعامل معه او اللعب معه
  6. يجب ان تقوم انت او شخص واحد فقط بالتعامل معه
  7. عند وضعك للطعام والشراب تحدث معه بصوت خافت وحنون تحدث ولو بأى كلام فنبرة الصوت وطبقته هى التى يهتم بها القط
  8. عند بداية خروج القط من المخبأ لا تركض إليه  ولا تهتم به ولا تقترب منه فقط ممكن انتناديه باسمه بهدوء وود
  9.  لاتسأل كم سيأخذ من الوقت فالوقت يختلف من قط الى آخر

وبالإضافة لتلك التعاليم يجب ان يساعدك من فى البيت جميعا ويتعرفوا على الحالة فمن الممكن اثناء غيابك عن القط يقوم احدهم بهدم ماتقوم انت به من ايام كمحاولة امساكه بالقوة او الصراخ فيه او احداث اصوات وضجيج بجانبه.

و يفضل وضع القط فى حجرتك حتى يثق بك ويعتاد عليك ثم تبدأ بفتح باب الغرفة ليقوم هو بالخروج بنفسه والتعامل مع باقى افراد الاسرة بحرية تامة.وقم بالتعاملمع القط بعد خروجه من مخبئه بحرص لفترة لا تقل عن اسبوع و عامله ببساطة فهو الآن بحالة طبيعية

وننهي حديثنا بالقول أن مهمتك صعبة للغاية وخاصة اذا كنت تملك حيوان آخر في المنزل (قط او كلب) فقد تستمر مخاوف القط واختبائه  لمدة أطول.

وتذكر بأن ما تفعله هو عمل خير لإعادة الحياة الطبيعية لقطك ومساعدته في التغلب على مخاوفه وستؤجر عليه رغم تعبك وصبرك.