كيف تحدد نوع الطعام الذي تقدمة لكلبك


يعد كلبك الذي تربيه جزءًا من عائلتك، ومن هنا يأتي اهتمامك بتقديم غذاء صحي له، لكن هذا لا يعني أنه من الصواب أن تعتقد أن بإمكانك أن تقدم لكلبك نفس الطعام الذي تأكله أنت لأن الكلاب لها احتياجات غذائية مختلفة عن الإنسان. عليك أن تفهم أولًا ما هي طبيعة الغذاء الصحي المتوازن بالنسبة لصحة الكلب، وبعد أن تفهم هذه الطبيعة المختلفة، عليك أن تبدأ في إعداد الطعام اللذيذ في المنزل وتقديمه لكلبك.

يجب ان تعلم الفرق بين نظام تغذية الكلب في البرية والكلب الذي يعيش معك في المنزل. بالتأكيد يمكن للكلاب البرية أن تعيش دون أن تحظى بطعام متوازن، لكن متوسط أعمارها كذلك يكون أقصر كما أنها تأكل طعام مختلف تمامًا عما يأكله الكلب المنزلي؛ بينما قد تطعم كلبك بروتينًا حيوانيًا فقط، فإن الكلاب في البرية تأكل الأعضاء الأخرى لفرائسها مثل الكلى والكبد والمخ وغيرها من الأحشاء الداخلية، وهذا يجعل تغذيتها أعقد قليلًا من مجرد تقديم اللحم والأرز الذي تشتريه من البقال.

إذا تناول كلبك طعامًا غير متوازن محضر في المنزل فقد يستغرق الأمر سنوات حتى تظهر عليه أعراض عدم توازن التغذية. يرجع هذا لأن السبب في تلك الأعراض غالبًا هو غياب أو نقص المكونات الصغيرة مثل الفيتامينات والمعادن وليس نقص السعرات الحرارية.

على سبيل المثال: قد يكون الكلب بخير لمدة أسابيع أو حتى سنوات، لكنه عند نقطة ما قد يعاني من كسور في العظام نتيجة لنقص الكالسيوم في نظامه الغذائي لفترة طويلة من الوقت.

احصل على المساعدة المتخصصة في تكوين نظام غذائي متوازن. للأسف لا يمكنك أن تختار الوصفات التي تبدو شهية بالنسبة لك وتحضرها لأن كل حالة تختلف عن الأخرى، لذلك فلا بد أن يكوّن طبيب التغذية برنامج تغذية مناسب لطبيعة كلبك. على سبيل المثال: يحتاج الكلب في طور النمو إلى اكثر من ضعف كمية السعرات التي يحتاجها مقابل كل كيلو جرام من وزن جسم الكلب البالغ، بينما يحتاج الكلب الكبير في السن إلى سعرات أقل بنسبة 20%،  

تفتقر أنظمة الطعام الأساسية – حتى تلك التي يصممها أطباء بيطريون – عادةً إلى بعض المواد الغذائية. هناك دراسة تمت على 200 وصفة غذائية تم تكوينها عن طريق أطباء بيطريين، وغالبية هذه الوصفات كان ينقصها أحد العناصر الغذائية المهمة.

تعلم الطريقة السليمة لتحضير الطعام. بعد أن تحصل على وصفة طعام معدة خصيصًا لكلبك، تعلم كيفية طهي الطعام بطريقة صحيحة تحافظ على الفيتامينات والمعادن. حاول أن تتأكد دائمًا من اتباع التعليمات بطريقة صحيحة؛ إذا كانت الوصفة تنص على تحضير الدجاج دون نزع الجلد فعليك أن تتبع التعليمات بدقة ولا تنزع الجلد لأن ذلك قد يضر بتوازن كمية الدهون التي يجب أن يأكلها. عليك كذلك أن تزن المكونات بحرص باستخدام ميزان المطبخ بدلًا من استعمال الأكواب التي قد لا تكون دقيقة.  

لكي تحافظ على القيمة الغذائية، لا تغلي الخضراوات أبدًا، وبدلًا من ذلك قم بطهوها على البخار وقدمها نصف نيئة لكي تحافظ على فيتاميناتها.

لا ترتجل أو تستبدل المكونات لكيلا تضر بتوازن الوجبة.

استخدم مكملات الكالسيوم في إطعام الكلب. يحتاج الكلب إلى كمية كبيرة من الكالسيوم. حتى إذا وفرت له العظام، فلا زال هناك مخاطر صحية قد يعاني منها؛ من الممكن كذلك أن تتكسر العظام وتجرح الأحشاء الداخلية للكلب وتسبب له التهاب وألم وسمية الدم. بدلًا من ذلك يمكنك أن تضيف كربونات الكالسيوم وسيترات الكالسيوم أو قشر البيض المسحوق؛ يمكن أن تحتوي ملعقة صغيرة واحدة على 2200 مللي جرام من كربونات الكالسيوم، والكلب الذي يزن 15 كجم يحتاج إلى 1 جم يوميًا، أي نصف ملعقة صغيرة تقريبًا.

قد تتشابك العظام أيضًا في أمعاء الكلب وتسبب انسدادًا، الأمر الذي يحتاج إلى عملية جراحية كما أنه من الصعب أن تعرف إذا كان الكلب قد حصل على كمية الكالسيوم التي يحتاجها من خلال العظام التي يأكلها.