كيف تقوم باكتشاف اذا ما كان كلبك مصاب بالجرب القارمي



وسبب المرض هو وجود عث تحت الجلد مما يسبب الحكه الشديده ونزول الشعر وحدوث قروح شديده في الجلد نتيجه الهرش المتواصل من الكلب والعث يبداء بغزو المناطق التي لديها شعر اقل مثل  البطن والصدر والاباط والاذنين وهو معدي للانسان والحيوان

امسك أحد أذني الكلب. في حالة بدت الحكة أشد من المعتاد ولكنك متأكد أنها جرب قارمي، فهذا الفحص البسيط يمكن أن يساعدك. في البداية، امسك بأحد أذني الكلب بلطف بيدك وامسك الجزء الرخو العريض للأذن بإصبعي الإبهام والسبابة.

إذا كنت قلقًا حيال احتمالية الإصابة بلدغات العث المسببة للجرب لدى كلبك، فيجب عليك ارتداء قفازات استعمال المرة الواحدة لهذا الفحص.

افرك أذن الكلب بلطف بين أصابعك. استخدم إبهامك وإصبع السبابة لفرك أذن الكلب من كلا الجانبين. حرك أصابعك ببطئ وبلطف ولا تضغط على الأذن بقوة. في حين قيامك بذلك، أبق عينيك على ساق الكلب الخلفية لنفس اتجاه الأذن التي تفركها.

ترقب حركة حك للأذن. عند قيامك بذلك فأنت تراقب حركة ساق الكلب الخلفية وهل يحاول الوصول بساقه لحك الأذن أم لا. ففي حالة رأيت ذلك، فهذا قد يعني أن كلبك يعاني جربًا قارميًا. وفي تلك الحالة، ينبغي لك غسل يديك وأخذ الكلب للطبيب البيطري في أقرب موعد ممكن.

هذا الاختبار (المسمى بـ “فحص رد فعل صيوان الأذن”) فعال في أغلب حالات الجرب القارمي، وهذا بسبب أن العث يتجمع حول الأذن. وعند فرك أذن الكلب، فسوف يشعر بإحساس حكة مزعج ناتج عن العث وسيحاول حك نفسه.

لاحظ أن فحص رد فعل صيوان الأذن لا يقدم تشخيصًا للجرب القارمي. وفي حين أن الفحص يؤكد ما إذا كان كلبك متحسسًا للحكة أم لا، فإنه لا يؤكد سبب ذلك. فقد يكون من الصعب تشخيص الجرب القارمي بشكل مؤكد، ولكن فحص رد فعل صوان الأذن يفيد كتشخيص ظني بالإصابة بالجرب، والذي يحتاج في تلك الحالة إلى علاج فوري في أقرب وقت ممكن. وفي حالة استجاب كلبك للعلاج بشكل ملائم، فهذا يعتبر تأكيدًا على تشخيص الإصابة بجرب.