كيف يحسن اقتناء الكلاب صحة كبار السن؟

كيف يحسن اقتناء الكلاب صحة كبار السن؟

كيف يحسن اقتناء الكلاب صحة كبار السن؟



فيما يعد بشرى سارة لمحبي تربية الحيوانات الأليفة، خلصت دراسة حديثة إلى أن اقتناء الكلاب الأليفة يساعد المسنين على تلبية مستويات النشاط البدني الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية بعد سن التقاعد. وأوضحت الدراسة أن أصحاب الكلاب ممن تتجاوز أعمارهم 65 عاما يمارسون رياضة خفيفة يوميا بمقدار 22 دقيقة إضافية مقارنة بغيرهم ممن لا يربون الكلاب، وهذا من منطلق أن الكلاب تدفع أصحابها لتمشيتها في الخارج، وبالتالي يمارس الشخص نفسه رياضة المشي ويحافظ على نشاطه البدني المطلوب دون أن يشعر. وخلال الدراسة التي نقل نتائجها موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة، حلل الباحثون النشاط البدني اليومي لـ 43 شخصا من مقتني الكلاب، و43 آخرين ممن لا يربون الكلاب في ثلاث مدن بريطانية، وتم حساب عدد الخطوات التي يخطونها من خلال جهاز تتبع. ووجد الباحثون أن أصحاب الكلاب يمشون 10 آلاف و30 خطوة يوميا، مقارنة بـ 7 آلاف و270 خطوة للذين لا يقتنون الكلاب، ليكون الفارق 2760 إضافية لمقتني الكلاب. ومن جانبه، قال الباحث الدكتور فيليبا دال المشرف على الدراسة، إن الوقت الإضافي الذي يقضيه المسنون في المشي مع كلابهم قد يكون في حد ذاته كافيا لتلبية توصيات منظمة الصحة العالمية التي تبلغ 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المعتدل إلى القوي. بينما قالت نانسي جي، الباحثة في مركز ويلثام لتغذية الحيوانات الأليفة، وهي منظمة بحثية مقرها بريطانيا، “تشير نتائجنا إلى أن اقتناء الكلاب قد يلعب دورا هاما في تشجيع كبار السن على المشي أكثر”. ونصح الباحثون مؤسسات الرعاية الصحية في بريطانيا بدراسة فكرة تشجيع كبار السن على اقتناء الكلاب لتحسين صحتهم البدنية والنفسية.