كيف يعرف الكلب الخاص بك إذا كنت سعيدا أم لا؟



الكلاب يمكنها معرفة الفرق بين الوجوه البشرية السعيدة والغاضبة ، وفقاً لدراسة جديدة نشرت في مجلة علم الأحياء الحالي.
قام الباحثون بتدريب 11 لكلب للتعرف على الفرق بين صورة لنفس الشخص على انه غاضب ام سعيد. خلال التدريب، عرضت على الكلاب فقط الجزء العلوي أو النصف السفلي من وجوه بشرية  بعد التدريب، تم اختبار قدرة الكلاب “حيث تبين لهم جوانب مختلفة من نفس الوجوة أو وجوة جديدة. كانت النتائج مذهلة، وكانت الكلاب  قادرة على تحديد الوجوه الغاضبة أو السعيدة من خلال لمس الصورة بأنوف الكلاب. كانت الكلاب تتعرف بشكل صحيح في الكثير من الأحيان مما هو متوقع عن طريق الصدفة العشوائية في كل حالة

“الكلاب هي الوحيدة في الثدييات غير البشرية التي يمكن أن تقرأ مشاعر البشر “، وفقا للدراسة.
تبين الدراسة أن الكلاب يمكن ان تميز تعبيرات غاضبة وسعيدة في البشر، فإنها يمكن أن نقول أن هذه التعبيرات لهما معان مختلفة، وأنها يمكن أن تفعل ذلك ليس فقط لأشخاص تعرفونهم جيدا، ولكن حتى عن وجوه لم يروها قط من قبل” يقول لودفيغ هوبر، كبير معدي الدراسة ورئيس مجموعة في جامعة معهد بحوث Messerli في الطب البيطري في فيينا، في بيان.

“على الرغم من أن الكلاب يمكنها معرفة الفرق بين العبارتين والباحثين ليسوا متأكدين ما هي المعاني المختلفة للكلاب. ولكن، يضيف هوبر، “… يبدو من المرجح لنا أن الكلاب تربط الوجه المبتسم مع معنى إيجابي وتعبير الوجه الغاضب مع معنى سلبي”.
واضاف “يمكننا استبعاد أن الكلاب تمييز ببساطة بين الصور بناء على الاشياء البارزة في الصورة، مثل وضوح الأسنان وقال مولر فوكس نيوز أدركت الكلاب التي كانت ناجحة في الاختبار انه عندما ترى الوجه المبتسم فإنها تبتسم، والعكس صحيح اذا كانت الصورة غضبة. وضعت هذه المهارة خلال تدجين من قبل البشر، حيث يتعرضون لكثير من تعابير الوجه الإنسان، وفقا للدراسة.
وفي الأبحاث السابقة في ما إذا كانت الكلاب يمكن التمييز بين التعبيرات العاطفية للإنسان، ولكن كانت النتائج غير حاسمة. هذه الدراسة الحالية هي الأولى التي تثبت أن الكلاب يمكنها معرفة الفرق بين  الوجوه السعيدة والغاضبة الإنسان.