ماذا أطعم ببغائي؟


أكثر من 90% من أمراض الببغاوات مرتبطة بالبيئة و أخطاء غير مقصودة يقوم بها أصحاب الطيور في العناية الأساسية.

أحد أهم العوامل في صحة الببغاوات هو التغذية السليمة.

أكثر مربي الببغاوات في العادة يطعمو الببغاء بشكل أساسي بذور عباد الشمس, هذه اليذور تحتوي على كمية كبيرة من الدهون و كمية قليلة من الفيتامينات و المعادن اللازمة للمحافظة على صحة الببغاء.

أكثر العناصر الغذائية أهمية هو فيتامين “أ” و بدخل هذا القيتامبن في تكوبن الخلايا الطلائية و التي تعتبر خط الدفاع الأول عن جسم الطائر ضد البكتيريا و الفطريات و الفيروسات, بالإضافة لدورها في تكوين الغدد الإفرازية.

لكن ماذا يجب أن يأكل ببغائي؟

هنالك كتب كاملة عن موضوع طعام الببغاوات و سنحاول هنا تلخيص بعض الخيارات:

1) الأكل المضغوط: ميزات هذا النوع أنه متوازن في العادة و يضمن حصول ببغائك على التغذية اللازمة.

2) الخضار يحتاج الببغاء لنسبة عالية من الفيتامينات المتوفرة في الخضار ذات الألوان الغامقة؛ كالبروكلي, البطاطا الحلوة, الفلفل الحلو و الحار و الورقيات بشكل عام كالهندباء, الخبيزة و البقلة و غيرها.

3) الحبوب: تعتبر كمصدر للطاقة لطيورنا كالذرة و البطاطا و القمح لكن يجب إعطاء طيورنا كميات معتدلة لتفادي مشاكل الجهاز الهضمي.

4) البذور و البقوليات: تعتبر مصادر جيدة للبروتينات و الأحماض الدهنية و يجب إستعمالها بتنوع و بكميات معتدلة و متوازنة.

5) الفواكه على عكس الظن فالأبحاث العلمية الجديدة تنصح بتقليل إستخدام الفواكه كطعام و إستخدامه بكميات محدودة كشرحة صغيرة مرتين إلى ثلاثة أسبوعيا و ينصح بعدم إستخدام الفواكه في تغذية فراخ الببغاوات

د. نسيم نعيمي

مقالات من بت زووز