ماذا سيحصل لقطك اذا حدث لك أمر ما



تتفوق البشرية على الحيوانات الأليفة بالعمر ، فنحن نعيش لعمر أطول منها فهي محظوظة لوجودنا طوال مدة حياتها لاقتنائها والإعتناء بها.  فماذا لو حدث العكس؟ ماذا لو مرضَ الإنسان؟ ماذا لو مات وترك قطه مكسور و وحيد؟ من الذي سيعوضه العاطفة؟ من الذي سيوفر طعامه، وشربه، ورعايته البيطرية؟ من سيهتم به ويحبه؟

كل شخص معرض لأحداث مفاجأة في حياته، فلِم لا يطمئن على قطه قبل مغادرته الحياة دون سابق إنذار ! ولتتأكد أن قطك المُدلل لا يزال يتلقى الرعاية والإهتمام الكافي يجب اتخاذ بعض الترتيبات وفي وقت مبكر.

1. تواجد الأصدقاء …
فالعثور على  الأصدقاء أو الأقارب ممن يعتمد عليهم ويكونوا على  استعداد للتعامل مع القط بمثابة صديق في حالات الطوارئ، و تزويدهم بمفاتيح منزلك، وإطلاعهم على التعليمات وكيفية رعايه الحيوان الأليف الخاص بك، ومن الجدير بذكر معلومات الطبيب البيطري.

2. نشر المعلومات…
وذلك بوضع معلومات على إحدى نوافذ المنزل أو على الباب بعدد الحيوانات الأليفه التي تقتنيها وأنواعها فقد يَسهل الأمر في حالات الطوارئ أو اذا حدث أي مكروه في المنزل وأنت غير موجود.

أخيرا وليس آخراً يجب النظر إلى هذا الموضوع بعمق والتفكير بِمن يستطيع تحمل مسؤولية هذا القط والترتيب المُسبق لرعايته وتقديم  أوراقه الثبوتية لمن هو أهل للثقة لضمان رعاية الحيوان الأليف الخاص بك وفقاً لرغباتك.