ما هي أسبابها عدوانية القطط

عدوانية القطط ليست من االأشياء المألوفة بين القطط المنزلية وقد يرتبك المربي تجاهها ولا يستطيع التصرف في هذا المقال نقدم لك أهم أسبابها وطرق التعامل معها.
القطط بطبعها كائنات مسالمة، لا تميل لإيذاء أحد دون سبب خاصة مالكها، لذلك إذا وجدت أن قطتك أصبحت عدوانية بعض الشيء وتميل للعض أو الخربشة في الفترة الأخيرة، فبالتأكيد قد طرأ شيء ما أغضبها، في هذا المقال سنقدم لك أهم الأسباب التي تدفع القطط للتصرف بعدوانية وكيف يُمكنك التصرف معها في هذه الحالة.
القطط التي تتربى في بيئة طبيعية بين أبويها تعرف متى وكيف تُصبح عدوانية، عكس القطط التي تتربى على يد الإنسان! رغم أن الاعتقاد الشائع أن أغلب القطط المنزلية تكون هادئة، إلا أنه في بعض الأحيان تُصبح عدوانية وتُهاجم في أي وقت خاصة عندما تبلغ، لأنها لا تعرف متى يجب أن تُهاجم، لذلك تتصرف بحدة تجاه أي شخص جديد عليها.

الحالة النفسية للقط يُمكن أن تدفعه للعدوانية أيضاً، خاصة عندما يشعر أنه محاصر ولا وسيلة لديه للهرب، فالقطط عادة تتوتر عندما تُحاط بالفوضى والضوضاء، أو عندما تنتقل إلى مكان جديد وتواجه أشخاص جدد، لذلك أفضل وسيلة في هذه الحالة هي تهدئة القط والتعامل مع سبب توتره.

في بعض الأحيان يكون مالك القط هو السبب الرئيسي وراء عدوانيته، ببساطة لو شجعته على مهاجمة الآخرين أثناء اللعب ولو على سبيل المزاح لا أكثر، سيظن أن هذا شيء مقبول وسيسعى لتكراره كي يلقى استحسانك.
القطط المريضة يُمكن أن تُصبح عدوانية بشدة خاصة عند اللعب معها، لذلك يجب أن تُلاحظ ظهور أي أعراض أخرى على القط مثل فقدان الوزن والتقيؤ أو تغيرات الإخراج وما إلى ذلك، ولا تتردد في عرضه على الطبيب فوراً.
سن القط يلعب دوراً هاماً في هذه النقطة أيضاً، فالقط كبير السن يكره اللعب أو الحركة كثيراً، لذلك كلما كان سن قطك أكبر كلما أصبح عدوانياً.