ما هي أنواع البكتيريا المسببة للأمراض فى الحيوانات الأليفة



هناك العديد من الأسباب وراء اصابة الحيوانات الأليفة بالأمراض. ولكن تبقى تلك التي أصلها التهابات بكتيرية ذات أهمية خاصة ،لأنها غالبا ما يمكن معالجتها بنجاح بالمضادات الحيوية (إذا تم تشخيصها في وقت مبكر بما فيه الكفاية)، وأيضا لأنها قد تكون معدية للحيوانات الأخرى و كذلك للبشر.

إليك بعض أهم أنواع البكتيريا التي تسبب الأمراض فى الكلاب والقطط وكذلك بعض النصائح عن ما يمكن القيام به للحفاظ على الحيوانات الأليفة وأنفسنا من تلك الأمراض.

بكتيريا الحمى النزيفية Ehrlichiosis

كما هو الحال فى البراغيث، الحشرات يمكنها أيضا أن تنقل الالتهابات البكتيرية للحيوانات الاليفة.

واحد من أخطر هذه الأمراض في الكلاب (تكون أقل في كثير من الأحيان في القطط) ويسمى بكتيريا الحمى النزيفية Ehrlichiosis.

تصاب الحيوانات الأليفة بهذا المرض بعد أن تلدغ من الحشرات التى تحمل بكتريا تسمى (إهرليشيا) أو (بكتيريا أنابلاسما) Anaplasmataceae .

أعراض العدوى هي الحمى، والخمول، و ورم الغدد الليمفاوية ، و الكدمات والنزيف.

هذه العلامات في بعض الأحيان تظهر بعد أشهر من لدغة الحشرات، لذلك حتى لو كنت لم تري الحشرات فى الآونة الأخيرة، قد يكون حيوانك الأليف مصاب بالحمى.

الحيوانات التي تتناول أنواع معينة من المضادات الحيوية (مثل الدوكسيسيكلين) وأحيانا عمليات نقل الدم  أو الأدوية المثبطة للمناعة ستتعافى بشكل عام من عدوة الحمى النزفية.

يمكن الوقاية من هذا المرض من خلال استخدام منتجات فعالة لمنع الحشرات.

يمكن انتقال الإصابة للبشر من خلال لدغة الحشرات الحاملة للبكتريا ولكن لا ينتقل من خلال الاتصال مع الحيوانات الأليفة المصابة.

مرض لايم

تصاب الكلاب بمرض لايم عن طريق العدوى ببكتيريا (بورليا بورجدورفيري) التي تنتقل عن طريق لدغات الحشرات وخاصة القراد.

يمكن ايضا للناس أن يصابوا بمرض ليم بعد أن يتعرضوا لعض الحشرات التى تحمل البكتيريا، وليس من خلال التعرض لكلب مصاب.

القطط تعتبر أقل عرضة لانتقال هذا المرض لكن في النهاية لا يمنع اصابتها بمرض لايم .

الأعراض الشائعة لمرض لايم في الكلاب تشمل تورم العقد اللمفاوية والام المفاصل. قد تتلف الكلى أيضا، خاصة إذا تأخر العلاج.

الكلاب الذين لديهم علامات مرض لايم واختبارت إيجابية للتعرض لبكتيريا (بوريليا بورجدورفيري) ينبغي أن يعالج بالمضادات الحيوية المناسبة مثل دوكسيسيكلين.

الوقاية من مرض لايم يشتمل على استخدام منتجات فعالة لمنع الحشرات وتطعيم الكلاب الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. كما يجب عليك دائما التأكد من خلو كلبك من الحشرات وخاصة القراد

بكتيريا ليبتوسبيرا

عندما تحدث العدوى من أي نوع من بكتيريا ليبتوسبيرا فإنها تسبب مرض يسمى ليبتوسبيروسيس.

وعادة ما تصاب الكلاب بداء ليبتوسبيروسيس بعد الاتصال بالبول بحيوان مصاب أو عن طريق الخوض أو السباحة في مياه ملوثة.

تدخل  البكتيريا مجرى الدم من خلال ندوب صغيرة في الجلد ومن ثم تسبب تلف الكلى وأحيانا أيضا تسبب تلف الكبد.

البشر (و نادرا القطط) يمكن أيضا أن تصاب ببكتيريا ليبتوسبيرا عن طريق الاتصال بالكلب الذى يعاني من داء ليبتوسبيروسيس أي أن احتمال العدوي ما زال قائما.

تشمل الأعراض الشائعة لداء ليبتوسبيروسيس الحمى والخمول وضعف الشهية و ضعف العضلات وآلام المفاصل والقيء وزيادة العطش و زيادة التبول والأغشية المخاطية الصفراء والنزيف أو الكدمات.

يتضمن علاج ليبتوسبيروسيس المضادات الحيوية، وحقن السوائل في الوريد وأحيانا غسيل الكلى كما يجب عزل الكلاب المصابة بداء ليبتوسبيروسيس لحماية الحيوانات الأخرى والناس من العدوى.

تتوفر اللقاحات التي يمكن أن تحمي الكلاب ضد بعض ولكن ليس كل من البكتيريا التي تسبب ليبتوسبيروسيس.

للوقاية من العدوى يجب دائما تطعيم الكلاب التطعيم الثماني في الموعد السنوي المحدد لها