هل تؤثر القطط على الحامل ؟


تأثير القطط على الحامل و صحتها

تواجه الأم الحامل العديد من المخاطر نتيجة تربية القطط في المنزل الذي تعيش فيه، فعند تربية القطط في البيت، و احتكاك الأم الحامل بالقطط احتكاكا مباشرا، يؤدي في كثير من الأحيان إلى تعرض المرأة الحامل إلى الاجهاض و خسارة الجنين، و عدم اكمال شهور الحمل، لما يلي بعد ذلك بعض المضاعفات التي تصاحبها بعد الاجهاض، إضافة إلى احتمالية اكمال الحمل، مع انجاب طفل يعاني من مشاكل صحية، أو وفاة الجنين داخل رحم الأم قبل الولادة، و كثيرا من الحالات، تقوم الأم بانجاب مولودها ميتا.

تأثير داء القطط على الحامل

يعرف داء القطط بأنه عبارة عن انتقال  ميكروب يسمى  التكسوبلازما إلى الأم الحامل، و سمي بداء القطط، لأنه ينتقل إلى الانسان عن طريق الاحتكاك المباشر بالقطط، فهو بالمختصر طفيل يمر بمراحل حياة، تستوجب عليه الانتقال إلى الانسان عن طريق القطط، و لكي يتخطى إلى المرحلة النهائية من دورة حياته، و الجدير بالذكر أن بيئة جسم المرأة الحامل، هو البيئة المناسبة لكي يكمل دورة حياته، لذلك ينصح بمنع الأم الحامل من الاقتراب من القطط خلال فترة الحمل، حتى و إن كانت لديها مناعة ضد طفيل التكسوبلازما أي داء القطط.

كيف يتطفل داء القطط على الحامل ؟

إن الطريقة الوحيدة التي يمكن  أن يتطفل بها داء القطط على الحامل، هي عن طريق الاحتكاك المباشر بين المرأة الحامل و القطة، فالجدير بالذكر أن طفيل التكسوبلازما يكون عالقا بين أصابع القطط أو في شعرهم، فعندما تقوم المرأة الحامل بمعناقة القطة أو السماح لها بالجلوس بقربها، أو التحرك و ملامسة المكان الذي تنام، ينتقل هذا الطفيل مباشرة إلى جسم الحامل، و يؤذيها و يسبب التشوهات الخلقية للجنين أو الوفاة.