هل يقوم كلبك برش البول في اماكن معينة لماذا ؟


تضع الكلاب علامة ببولها لأسبابٍ عدة وتسمى هذه العادة “رش البول”، وهي لحماية أراضيها أو لجذب رفيق التزاوج أو لأنهم خائفون وقلقون، وليس بسبب الغضب والغيرة والحقد وهكذا. كما أن التبول غير الملائم ليس بسبب التدريب المنزلي الرديء، بالأحرى هو مجرد سلوك غريزي يبدأ عادةً عندما يصل الكلب إلى مرحلة النضج الجنسي. منع هذا السلوك قد يكون صعبًا للغاية لأنه سلوك فطري، ومع ذلك هناك طرق لتقليله أو القضاء عليه تمامًا من خلال تأكيد هيمنتك وقيادتك “للمجموعة”، وضع تدابير مانعة في المكان والحدّ من قلق كلبك والتحقُّق من الأسباب المحتملة الأخرى لهذا السلوك.

الكلاب بطبيعتها مرتبطة بالأرض، وأول أولوياتها هي تأسيس مجموعة وحمايتها وحماية أراضيها، ويفعلون ذلك بصورة كبيرة لتأكيد هيمنتها من خلال وضع هذا السلوك الغريزي. توجد المواقع التي يريد الكلب حمايتها بشكل خاص ضمن حدود أراضيه، مثل مواقع الغذاء المفضلة والعرائن. عندما يصبح الكلب حيوانًا أليفًا، عليه أن يجد حل وسط بين دافعه الغريزي لحكم أرضه وواقع أن أرضه هذه ليست البرية بل هي منزل ما ومن ثم تتضمن أرض الكلب منزلك والفناء والحدائق والأماكن الأخرى التي يذهب إليها بانتظام، ومسار تمشيته الطبيعي.

 يحدث رش البول أيضًا بدافع البقاء الغرائزي للجماعة والسماح للكلاب الأخرى بمعرفة أنهم على استعداد للتزاوج. تتواصل جماعات الكلاب فيما بينها من خلال حاسة الشم. هم قادرون على تعلّم الجنس والهوية والوضع التناسلي للكلاب الأخرى عن طريق استنشاق الفيرمونات الموجود بالبول. الكلاب في المنزل أيضًا لها مطالب بحصة في الأشياء (لاسيّما الأشياء الجديدة) والمساحات بوضع علامات بالبول عليها، بالإضافة إلى أنهم سيقومون برش البول عندما يشعرون بالقلق، على سبيل المثال عند وجود طفل جديد أو حيوان أليف في المنزل، تُحدث صراعات بين الحيوانات.

كن أنت قائد الجماعة ،خارج نطاق التعقيم والخصي، هذا أهم شيء يمكنك القيام به لمنع كلبك من رش البول. تحتاج الكلاب لقائد قوي يستطيع تعليمهم السلوكيات الملائمة بالإضافة للقوانين والحدود والقيود التي تساعدهم لتحقيق الحالة الصحية للعقل، فهم يحتاجون إلى قائد يحميهم. إذا لم تكن كالألف، فأنت تقول لكلبك أن مسئوليته ليحمي أرضكما المشتركة، وهذا يزيد من خوفه وشعوره بعدم الأمان وبالتالي، زيادة سلوك رش البول.

اعرف إذا كانت لديه مشكلة صحية: ترش الكلاب البول إذا كانت تعاني من مشاكل صحية أيضًا، مثل التهاب المثانة أو المسالك البولية، أو رد فعل نحو دواءٍ ما، أو بسبب سلس البول أو المشاكل الصحية الأخرى. إذا كان كلبك يتبول بسرعة جدًا أو بشكل متكرر أكثر من المعتاد، خُذه للطبيب البيطري.

معالجة المشاكل السلوكية: ربما يعاني كلبك من مشاكل في الانقياد أو الإثارة، خاصةً إذا كان يرش البول أثناء اللعب أو الاتصال الجسدي أو التحيّات أو التوبيخ والعقاب. إذا كانت هذه هي الحالة، فكلبك غالبًا ما سيتذلل وينكمش أو يتدحرج على بطنه أو يحني رأسه أو يحوّل نظره أو يُسطِّح أذنيه. عالج مشاكل الانقياد أو الإثارة بتحية كلبك خارجًا ثم تجاهله حتى يهدأ عندما تدخل، ثم قُل له أن يجلس وأنت تنظر إلى الجانب وتجلس القرفصاء لتحيّتِه.

حدِّد إن لم يكن كلبك متدربًا منزليًّا كما ينبغي: قد يكون رش البول بسبب أنه لم يتدرب جيدًا على الحياة في منزل. إذا كان هذا السبب فأطعمه حسب جدول زمنيّ وقُم بإزالة الطعام بين الوجبات. خُذه خارجًا لقضاء الحاجة بشكل متكرر وراقبه جيدًا في جميع الأوقات لمنع وقوع الحوادث. يمكنك أيضًا تثبيت باب للكلاب أو احصره في غرفة صغيرة أو صندوق إذا كنت لا تستطيع مراقبته في جميع الأوقات. تأكد من أن تأخذه للمكان نفسه لقضاء الحاجة وكافئه لقضائه خارجا.

ضع في عين الاعتبار أن كلبك قد يكون مصابًا بقلق الانفصال. ربما يرش البول لأنه يعاني من قلق الانفصال ويُعبر عنه من خلال العصبية والاضطراب الذي يبدو عليه قبل أن تغادر. ساعده نحو هذا من خلال استخدام ” التكييف العكسي” حيث تقوم بإنشاء علاقة إيجابية مع رحيلك من خلال إعطائه لعبة أحجية أو هدية. يشمل هذا أيضًا تقصير وقت رحيلك لفترة قصيرة ثم زيادته تدريجيًا. علِّمه أيضًا أنه عندما تلتقط مفاتيحك أو تتناول حقيبتك أو محفظتك أو ترتدي معطفك (أي تلميح أنك خارج)، أنك لن ترحل للأبد.

يمكنك تخفيف خوفه بجعله بمر بلحظات أقل من الوحدة، على سبيل المثال خذه للعمل معك، ووجود شخص آخر يبقَ معه في عدم وجودك، ووضعه في حضانة للكلاب، وتوفير الكثير من التحفيز المادي والمعنوي من خلال ممارسة الرياضة واللعب والألعاب، إلخ..، لتقليل ضغطه العصبي.

إذا لم تُفلح هذه الأمور، قد يحتاج كلبك إلى أخذ الأدوية المضادة للقلق.